محرك البحث
اغتيال شخصين في درعا بسبب تعاملهما مع الأمن العسكري.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر محلية لكوردستريت أن شخصين لقيا مصرعهما إثر تعرضهما لعملية اغتيال على يد مسلحين مجهولين في ريف درعا الشمالي.

وأوضحت هذه المصادر ، أن كل من: محمد أحمد اللباد ” من مدينة الصنمين وزياد خيرو الزرقا  من بلدة كفر شمس تعرضاً لإطلاق نار بشكل مباشر على الطريق الواصل بين مدينة الصنمين وبلدة القنية في ريف درعا الشرقي .

وأضافت أن الشخصين أغتيالا على يد مسلحين مجهولين كانوا  يستقلون دراجة نارية اعترضوا طريقهم وأطلقوا عليهم وابل من الرصاص مما أدى إلى إصابتهم بجروح خطيرة.

وأشارت إلى أنه تم نقلهما إلى المشفى الوطني في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي وفارقا الحياة هناك ، منوهة أن الشخصين الذين قتلا متهمين بالتعاون مع فرع الأمن العسكري التابع للقوات الحكومية في درعا.

وتشهد محافظة درعا ازدياد في عمليات الاغتيال دون أن تتبنى أي جهة المسؤولية عن هذه العمليات ، فيما يتهم السكان النظام السوري بالوقوف وراء هذه العمليات وخاصة بعد التسوية الثانية التي انتهت بداية شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

202


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: