محرك البحث
الأجواء المتقلبة تهدد المحاصيل الزراعية في مدينة الحسكة وريفها

كوردستريت – سيفال محمد
.
شهد شهر أيار/مايو قلقلا لدى مزارعي الحسكة خوفا من الأجواء الجوية المتقلبة في موسم حصاد المحاصيل الزراعية المختلفة لاسيما الخفيفة منها كالكمون والكزبرة، فيما لايزال هذا الخوف قائما مع الدخول في شهر حزيران/يونيو.

.
ووفقا لمراسلة شبكة كوردستريت فإن منطقة الحسكة شهدت هطولات مطرية متفرقة الغزارة مصحوبة بالرعد والرياح الغربية القوية أدى إلى توقف الحصادات عن حصاد محصول الشعير، وإلحاق الضرر بأكوام الشعير المحصود والتبن في العراء.

.
وتضرر موسم الكمون والعدس جراء العاصفة الغبارية والرياح العاتية التي اجتاحت منطقة الحسكة في الأسبوع الماضي، وتسبب في تطاير أكوام المحصود المكوم في العراء, وخسارة بعض الفلاحين لكامل موسمهم بحسب مراسلة شبكة كوردستريت.

.
ويبقى هذا الخوف من اشتعال النيران أو التقلبات الجوية الأخرى والتي قد تؤدي لخسارة كبيرة للفلاح الذي يعتمد في حياته المعيشية على نتاج هذا الموسم، وخاصة في ظل هذه ظروف.

.
تجدر الإشارة إلى إن معظم المناطق السورية شهدت خلال شهر مايو تقلبات جوية مخيفة لدى الفلاحين، وتسببت في بعض المناطق بخسائر كبيرة على محصول الكمون.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: