محرك البحث
“الأسد” يبدأ تنفيذ مخططات إقامة قاعدة بحرية إيرانية في اللاذقية وأنشاء مطار في دمشق
حول العالم 06 يوليو 2017 0

كوردستريت | وكالات |

أعلنت حكومة نظام الأس، أنها تقوم بدراسة إنشاء مطار جديد للعاصمة دمشق، وإنشاء ميناء آخر في مدينة اللاذقية على ساحل البحر المتوسط.

ونقلت وكالة “سانا” الموالية عن حكومة نظام الأسد قولها: إنها طالبت وزارة النقل بإعداد دراسة حول إنشاء مطار جديد لمدينة دمشق وفق أحدث المواصفات العالمية.

كما كلفت حكومة الأسد الوزارة بإعداد دراسة أخرى لإنشاء مرفأ بديل لمرفأ اللاذقية الحالي، يكون أكثر تطورًا وبإمكانيات أفضل.

ومن جانبه أكد علي حمود، وزير النقل، البدء “بدراسة إمكانية إحداث مرفأ بديل لمرفأ اللاذقية الحالي” لتأمين “مرفأ بديل يتمتع بمواصفات عالية من حيث المساحات والأعماق الكفيلة باستقدام كل السفن الضخمة”.

وأضاف: أن الموافقة تمّت أيضًا على البدء “بدراسة مشروع إحداث مطار جديد بديل لمطار دمشق الدولي” دون أن يتم تحديد المنطقة التي سيقع الاختيار عليها، لتكون مكانًا للمطار الجديد.

ويرى مراقبون للشأن السوري أن نظام الأسد بدأ في تنفيذ خططه لمنح إيران ميناء سوري على ساحل البحر المتوسط.

وكان رئيس حكومة الأسد عماد خميس، قد عقد اتفاقيات في إيران، بتاريخ 17 من شهر كانون الثاني/يناير من العام الحالي، تضمّنت في إحداها منح ميناء سوري لإيران، الأمر الذي نفته الأخيرة، وقالت ليس في نية طهران إقامة قاعدة عسكرية لها في اللاذقية على الساحل السوري.

وبدورها كشفت وسائل إعلام روسية وقتها أن رأس النظام السوري بشار الأسد “وافق” على منح إيران “الحق في نصب قاعدة عسكرية بحرية لا تبعد كثيرًا عن مطار حميميم” الذي تتمركز فيه القوات الجوية الروسية منذ تدخلها العسكري في سوريا لإنقاذ الأسد في سبتمبر/أيلول عام 2015.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: