محرك البحث
الأمانة العامة للمجلس الوطني يحمل الpyd مسؤولية اختطاف قيادي في الديمقراطي الكوردستاني ويدعوه إلى الإفراج عن كافة المعتقلين

كوردستريت – لافا عمر 

صرحت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا اليوم الأحد 21/مايو بأن مجموعة ملثمة داهمت منزل قيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، وأقدمت على اقتياده إلى جهة مجهولة.

.
وجاء في نص التصريح الذي اطلعت عليه شبكة كوردستريت الإخبارية بأن عناصر ملثمة تابعة لـ pyd داهمت الساعة الحادية عشرة و النصف ليلاً من يوم الاثنين 20/5/2017 بعدد من السيارات المدججة بالعناصر المسلحة منزل “بشار امين” عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا وأقدموا على “اختطافه” بأسلوبهم الذي وصفه ب”القمعي الممنهج” واقتادوه إلى جهة غير معلومة ولا زال مصيره مجهولا حتى تاريخ إعداد هذا التصريح.

.
وحمّلت الامانة العامة خلال التصريح الpyd المسؤولية الكاملة للحفاظ على أمنه وسلامته والكشف الفوري عن مصيره.

.
وأكد التصريح بأن هذه الممارسات “الجائرة” التي تنتهجه حزب الاتحاد الديمقراطي pyd حيال قيادات وكوادر المجلس الوطني الكوردي واحزابه عبر سلسلة طويلة من الأعمال “الإرهابية” فهو يستهدف بالدرجة الأولى المشروع القومي للمجلس الوطني الكوردي في كوردستان سوريا, مضيفا بأن ممارسته لسياسة القمع والتهديد وكمّ الأفواه ليس إلا دليلاً صارخا على فشله السياسي على الصعيدين الداخلي والخارجي بحسب التصريح.

.
وأوضحت الأمانة العامة خلال التصريح إلى إن المجلس الوطني الكوردي في سوريا في الوقت الذي يدين ويرفض هذه الممارسات “الارهابية” فهو يدعو pyd بالتراجع عن سياساته والتخلي عن لغة التهديد والهيمنة على مقدرات الشعب الكوردي في كوردستان سوريا.

.
واختتم التصريح بدعوة الpyd بالإفراج الفوري عن جميع المختطفين والرهائن السياسيين دون استثناء وفي مقدمتهم أعضاء الأمانة العامة للمجلس وهم(السيدة فصلة يوسف – محسن طاهر- امين حسام ) إضافة إلى عضوي المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني-سوريا ( بشار امين – نشأت ظاظا) وكذلك الصحفيين ونشطاء الرأي ( الاعلامي آلان احمد – و مراسل ark برزان حسين)



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: