محرك البحث
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يبدي عن “سخطه” بسبب حصيلة القتلى المدنيّين في غزة
حول العالم 16 مايو 2021 0

كوردستريت ||( أ ف ب)

أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش السبت “سخطه” بسبب حصيلة القتلى المدنيّين في غزة وأعرب عن “انزعاجه الشديد” من تدمير سلاح الجوّ الإسرائيلي مبنىً في القطاع الفلسطيني يضمّ مكاتب لوسائل إعلام دولية.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدّث باسم الأمين العام في بيان إنّ غوتيريش شعر “بانزعاج شديد من تدمير غارة جوية إسرائيلية اليوم بنايةً شاهقةً في مدينة غزّة كانت تضمّ مكاتب للعديد من المنظّمات الإعلامية الدولية”.

وأضاف أنّ الأمين العام أبدى “سخطه” بسبب “تزايد أعداد الضحايا المدنيّين، ولا سيّما مقتل عشرة أفراد من نفس العائلة، بينهم أطفال، في غارة جوية إسرائيلية الليلة الماضية في مخيّم الشاطئ في عزة زُعم أنّها كانت تستهدف قيادياً في حماس”.

وفجر السبت قُتل عشرة من أفراد عائلة فلسطينية واحدة، هم امرأتان وأطفالهما الثمانية، جرّاء ضربة جوية إسرائيلية استهدفت منزلاً في مخيّم الشاطئ في غرب القطاع.

وأوضح البيان أنّ “الأمين العام يذكّر كل الأطراف بأنّ أيّ استهداف أعمى لمنشآت مدنية وإعلامية يمثّل انتهاكاً للقانون الدولي وينبغي تجنّبه مهما كان الثمن”.

وتسبّب القصف الذي تشنّه إسرائيل على غزة من الجو والبرّ والبحر منذ الإثنين بمقتل 145 شخصاً، بينهم 41 طفلاً، وإصابة 1100 آخرين، وفقاً لمسؤولين صحيّين في القطاع، في أسوأ أعمال عنف تشهدها المنطقة منذ 2014.

وأطلقت الفصائل الفلسطينية ما لا يقلّ عن 2300 صاروخ من القطاع على إسرائيل، مما أسفر عن مقتل 10 أشخاص، بينهم طفل وجندي، وإصابة أكثر من 560 إسرائيلياً بجروح، وفقاً للسلطات الإسرائيلية، علماً بأنّ منظومة القبة الحديدية للدفاع الجوي اعترضت القسم الأكبر من هذه الصواريخ.

واندلعت دوامة العنف الجديدة بعد إطلاق حماس صواريخ على إسرائيل “تضامنا” مع مئات الفلسطينيين الذين جرحوا في صدامات مع الشرطة الإسرائيلية في باحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية التي تحتلها إسرائيل منذ1967.

وجاءت هذه الصدامات بعد تهديدات بطرد عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح لصالح مستوطنين يهود.

وبدأت إسرائيل قصف غزة الاثنين ردا على إطلاق صواريخ على القدس من قبل حركة حماس ومجموعات فلسطينية مسلحة أخرى في القطاع.

ومن المقرّر أن يلتقي مسؤول الشؤون الإسرائيلية والفلسطينية في وزارة الخارجية الأميركية هادي عمرو في القدس الأحد مسؤولين إسرائيليين قبل أن يتوجّه إلى الضفة الغربية المحتلّة لإجراء محادثات مع مسؤولين فلسطينيين.

والأحد أيضاً سيعقد مجلس الأمن الدولي جلسة جديدة حول النزاع الدائر بين إسرائيل والفلسطينيين



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬136 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: