محرك البحث
الأنظار تتجه نحو عين عيسى ، وأنباء عن هجوم وشيك على المدينة ،وسط صمت روسي وأمريكي لافت.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر ميدانية  لشبكة كوردستريت ، أن الأنظار تتجه حالياً نحو شرق الفرات من جديد، وتحديداً نحو مدينة عين عيسى الاستراتيجية بريف الرقة الشمالي الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ” قسد” .
وأضافت هذه المصادر ، أن هذه التوقعات تأتي خاصة بعد تزايد وتيرة القصف عليها من قبل الجيش التركي واستقدام قسد تعزيزات عسكرية إليها، بعد حديث عن انسحاب آخر نقاط روسيا من اللواء 93 نفته قسد .

وأشارت إلى أن العيون التركية ومعها الفصائل المدعومة منها ، لم تفارق المدينة، منذ اتفاق الرئيسين التركي والروسي على وقف إطلاق النار بعد رسم حدود المنطقة.

وكانت قسد قد أصدرت أمس الأحد بياناً أكدت فيه أن الجيش التركي وعناصر الفصائل التابعة له، يكثفون من تحركاتهم وتحشداتهم العسكرية مقابل قرية المالكية بريف ناحية عين عيسى، كما يقوم الجيش التركي بتجهيز قواعد عسكرية على بعد كيلومترين من الطريق الدولي M4 القريب من الناحية شمال الرقة، تمهيداً للقيام بهجوم عسكري محتمل خلال الفترة المقبلة

وتكمن أهمية مدينة عين عيسى في كونها عقدة مواصلات تربط الجزيرة السورية وكوباني وحلب، وتصل أيضاَ مدينة الرقة بمدينة تل أبيض على الحدود السورية التركية، أي ما يعني أن خسارتها تعني خسارة قسد التحكم بطريق ال ( M4 ) الدولي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: