محرك البحث
أخر الأخبار
الإمارات العربية لم تقطع علاقاتها مع نظام الأسد طيلة فترة الأزمة السورية.
حول العالم 26 يونيو 2020 0

كوردستريت || متابعات 

كشفت مصادر إعلامية تابعتها كوردستريت ، أن الإمارات العربية, لم تقطع علاقاتها مع نظام الأسد طيلة فترة  الأزمة السورية.

وأوضحت هذه المصادر أن الإمارات قدمت للنظام مساعدات في مختلف المجالات ومنها العسكرية.
  كما أرسلت ثمانية من ضباطها إلى سوريا، لتقديم المشورة لقادة نظام الأسد.
وأضافت أن خمسة من طياري نظام الأسد، سافروا إلى مدينة العين الإماراتية غرب أبو ظبي، والتحقوا بكلية خليفة بن زايد لتحسين مهاراتهم.
كما تقوم  الإمارات  أيضاً بتوفير تدريبات لمسؤولين كبار بمخابرات نظام الأسد العسكرية، حيث يشرف على التدريبات مؤسسات منتشرة في أنحاء الإمارات، و تستغرق الدورة من شهرين إلى 12 شهراً بحسب المحتوى.
وأضافت المصادر أنه تم إلى الآن تدريب 31 ضابط صف و8 من مهندسي الحاسوب، على نظم المعلومات والأمن الرقمي، كما أن أربعة ضباط من نظام الأسد يشرفون على المتدربين منهم المقدم جهاد بركات ، صهر ابن عم بشار الأسد ، والعقيد ذو الفقار وسوف.

ونوهت إلى أن الإمارات قامت بعد إعادة فتح سفارتها في دمشق، بتمويل عملية إعادة بناء محطات للطاقة، ومبانٍ عامة، وشبكات مياه في دمشق، كما قدمت مساعدات طبية وغذائية للمشافي الخاضعة لسيطرة النظام.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: