محرك البحث
الائتلاف السوري المعارض : ما يجري في مهاباد رد طبيعي ضد مجمل ممارسات النظام الإيراني القمعية وأعماله الإجرامية
بيانات سياسية 11 مايو 2015 0

بيان صحفي 
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية 
11 أيار،

.2015

على خلفية العمل الإجرامي اللاأخلاقي المتمثل بقيام ضابط أمن إيراني بالتحرش بالفتاة الكردية (فريناز خسروي) في أحد فنادق مدينة مهاباد الكردية في إيران، وقيام الفتاة بإلقاء نفسها من أحد الطوابق احتجاجاً على هذا العدوان السافر، ونظراً لتهاون السلطات الإيرانية مع هذا العمل الشنيع، فقد خرج أهالي مدينة مهاباد بأعداد غفيرة للاحتجاج على التهاون والمطالبة بمحاسبة المجرمين، إلا أن قوات النظام الإيراني، وبدلاً من التحقيق الفوري في الجريمة وكشف ملابساتها، أقدمت على استخدام العنف في مواجهة الجماهير الغاضبة، ما زاد في غضبها واتساع نطاق الاحتجاجات لتأخذ منحى انتفاضة شاملة ضمت 14 مدينة كردية حتى الآن.

.

يرى الائتلاف الوطني السوري أن انتفاضة مهاباد هي رد طبيعي ضد مجمل ممارسات النظام الإيراني القمعية وأعماله الإجرامية ضد الشعوب المكونة للمجتمع الإيراني، وخاصة الشعب الكردي في إقليم كردستان إيران والشعب العربي في الأحواز، وهكذا دأبه مع جميع معارضي سياساته القمعية والطائفية.

.

ويعبر الائتلاف الوطني السوري عن تضامنه الكامل مع نضالات الشعوب الإيرانية وخاصة انتفاضة مهاباد الجارية في إقليم كوردستان إيران والتي تذكرنا بالانتفاضة الكردية عام 2004 ضد النظام السوري، ويدعو الائتلاف الشعوب الإيرانية كافة للتضامن مع بعضها البعض في وجه غطرسة وعنجهية النظام الإيراني الدكتاتوري، ويهيب بالسوريين جميعاً في الداخل والخارج وكذلك مؤيدي الشعب السوري وكافة القوى المتضامنة مع نضالات الشعوب، بالقيام بمظاهرات احتجاجية ضد الممارسات القمعية للنظام الإيراني المجرم.

.

الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين،
عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬791 الزوار