محرك البحث
الائتلاف السوري المعارض يتهم حزب الــpyd “بالارهابي”والاخير تعتبرها تغطية على هزائم الداعش
ملفات ساخنة 31 مايو 2015 0

 

كوردستريت – خاص / حذّر الائتلافُ الوطني السوري  في بيان حصلت   شبكة كوردستريت الاخبارية على نسخة منه    متهمةً  “حزبَ الاتحاد الديمقراطي (pyd) من الاستمرار في اعتداءاته المتكررة بحق المدنيين في محافظة الحسكة وريفها،

.

 واكد البيان ان  “سلوك الحزب الإرهابي هذا ينسجم مع مخططات نظام الأسد الرامية لإثارة الفوضى، ولا يختلف عملياً عن النهج الإرهابي الذي يتبعه نظام الأسد وتنظيم الدولة الإرهابيان في خلق حالة من الاقتتال الداخلي بين مكونات المجتمع السوري، وتشجيع نمو التطرف الطائفي والعرقي في المنطقة”.

.

وتابع البيان بالقول : “حيث تكررت خلال الشهور الأخيرة سلسلة من الجرائم والانتهاكات المدانة التي مارسها حزب الاتحاد الديمقراطي عبر جناحه العسكري المعروف باسم قوات الحماية الشعبية (ypg)، فتم الاعتداء على حريات المواطنين العرب والكرد، ونفذت قواته حملات اعتقال وتهجير ممنهجة، وأجبرت الشباب على الهجرة تجنباً للخدمة الإلزامية في صفوفها، بالإضافة إلى ارتكابها جرائم الخطف، خاصة ضد القاصرات، بهدف نشر الرعب ودفع العائلات للنزوح والهجرة، دون أن نغفل احتكامها إلى القوة في التعامل مع المدنيين، وشروعها بمحاربة كتائب وألوية الجيش الحر وتشتيت جهوده وطعنه في الظهر في مناسبات عدة”.

.

ودعا الائتلاف في بيانها ” كتائب الجيش الحر وفصائل الثوار إلى الانتباه لمخططات نظام الأسد والميليشيات التابعة له، أو الموالية له، أو التي تعمل لمصلحته، وشدّد على ضرورة رص الصفوف على مختلف الجبهات. ..

.

 الرد لم تتاخر من وحدات حماية الشعب  , وبدورها اصدرت بياناً متهمة الائتلاف السوري المعارض بانها تعمل   في اطار التغطية على هزائم الدعش  المتكررة في المنطقة  , وقد جاءت في البيان والتي حصلت كوردستريت على نسخة منه  مايلي..

.
 .

“في كل نصر تحققه وحدات حماية الشعب على تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، وبمساندة جوية من قبل قوى التحالف العربي – الدولي ضد داعش، يخرج الائتلاف السوري ببيانات (آخرها في 30/ أيار/2015) من تهم ملفقة وأكاذيب لتشويه منجزات YPG وتضليل الرأي العام، خدمة لتنظيم داعش الإرهابي، وما يرتكبه من مجازر مروعة بحق الشعب السوري بكل أطيافه.

.

واتهم البيان ” الائتلاف بتصرفاته اللامسؤولة هذه إنما يتعمد إلى خلط الأوراق وقلب الحقائق، للتغطية على هزائم داعش وإرهابه، محاولا النفخ في النار لتأجيج وتحفيز الحقد والكراهية بين مكونات الشعب السوري.”

.

واشار البيان ان “الائتلاف ينتهج خطابا يهتك بعرض الثورة السورية ويحرفها عن مسارها الحقيقي، ببث روح الطائفية والعرقية والمذهبية في سوريا المتعددة الإثنيات والأعراق والمذاهب، خدمة لأجندات خارجية لا تريد للشعب السوري الخير والسلام.

.

وتابع البيان    : “لقد باتت بيانات الائتلاف وخطاباته المقيتة والمشمئزة الوجه الآخر لتنظيم داعش بكل ما يحمله من حقد وضغينة، ولم يعد يفرق عن تنظيم داعش الإرهابي سوى بزيه الرسمي ووجهه الحليق، وهو شريك أساسي لداعش فيما يتعرض له الشعب السوري بكل مكوناته من مظالم.

.

واوضح البيان , إن وحدات حماية الشعب بخطابها وممارستها العملية على الأرض هي القوة الوحيدة في سوريا التي تجاوزت الطائفية والعرقية والمذهبية، لتقوم بحماية جميع المكونات، بلا انحياز أو تفرقة، وهذا ما يشهد عليه حجم المشاركة من جميع المكونات بين صفوفه.”

.

واتهم في حين الذي يقوم فيه تنظيم داعش الإرهابي باستخدام المدنيين العزل كدروع بشرية، وحينما يرفض المدنيين هذا التعامل يقوم بقتلهم بدم بارد مرتكبا أفظع الجرائم بحق الانسانية، كما حصل يوم 27 أيار الجاري في قرية نستل جنوب غرب مركز مدينة سري كانيه 54 كم، وقبلها في قرية أبو شاخات. وكذلك فقد حول تنظيم داعش القرى والبلدات التي احتلها إلى مزارع للألغام بكل أنواعها، وفجر العشرات من السيارات المفخخة فيها، وأشعل النيران بكل ما هو قابل للاشتعال للتغطية على هروبه، فتنظيم داعش هو من خيَر السوريين بينه وبين القتل والدمار. وعندما نقوم بطرده يخرج علينا الائتلاف بنغمة جديدة وادعاءات كاذبة، وكأنه يقول لماذا تحاربون داعش؟ ولماذا تنتصرون عليه؟ وليستمر داعش في إرهابه؟!.

.

واختتم البيان بالقول : ” نحن في القيادة العامة لوحدات حماية الشعب نطالب الائتلاف بالعودة إلى الصف الوطني وخدمة الشعب السوري، بعيدا عن أجندات الآخرين، الرامية إلى توسيع الهوة بين شرائح المجتمع، والكف عن خطابه المسموم بالعنصرية. كما نطالب المجلس الوطني الكردي في سوريا بتوضيح موقفه من بيانات الائتلاف واتهاماته وادعاءاته عن وحداتنا كونه شريك معه.

.

 واكد  البيان ” بأن وحداتنا ستستمر بملاحقة إرهابيي داعش وطردهم، وتخليص الشعب السوري بكل مكوناته كردا وعربا وسريان وآشور من شروره وإرهابه، وسنعمل بكل ما لدينا من عزيمة واصرار لحماية المدنيين العزل من الشعب السوري، خدمة لبناء سورية حرة ديمقراطية يتساوى فيها الجميع وتحفظ كرامتهم. 

 

 .

 

 
 


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬005٬453 الزوار