محرك البحث
الاتحاد الأوروبي يدعو لقمة طارئة فور سيطرة روسيا على القرم.. وموسكو تمهل قوات أوكرانيا 12ساعة للاستسلام
ملفات ساخنة 04 مارس 2014 0

كوردستريت – وكالات / / أمهل الأسطول الروسي القوات الأوكرانية في منطقة القرم مهلة إلى يوم غد الثلاثاء للاستسلام وإلا ستواجه الأخيرة هجوما عسكريا من قبل القوات الروسية المسيطرة على شبه الجزيرة.
وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأوكرانية إن الأسطول الروسي أمهل القوات الأوكرانية في شبه جزيرة القرم مهلة إلى الخامسة صباحا حسب التوقيت المحلي ليوم غد الثلاثاء للاستسلام وإلا ستواجه هجوما عسكريا.
وقالت وكالة أنترفاكس الروسية إن المهلة أصدرها ألكسندر فيتكو قائد الأسطول الروسي، ونسبت إلى المصدر ذاته قوله “إذا لم يستسلموا قبل الخامسة صباح غد سيبدأ هجوم حقيقي ضد الوحدات والفرق الخاصة بالقوات المسلحة في مختلف أنحاء القرم”.
المصدر: مفكرة الاسلام
قرر  الاتحاد الأوروبي عقد قمة طارئة على مستوى رؤساء الدول والحكومات، يوم الخميس، لبحث التطورات في أوكرانيا.
جاء ذلك بعد سيطرة الروس على شبه جزيرة القرم بشكل كامل بلا طلقة واحدة
وقالة وكالة أونيان الأوكرانية أن مسلحون مع ناقلات جند عسكرية يحاصرون كتيبة سلاح الجو الأوكراني في مدينة يفباتوريا غرب القرم.
و شملت سيطرة القوات الروسية البرلمان، و رئاسة الوزراء، و مبنى التلفزيون الرسمي، و المطار، و مبنى الإطفائية، في العاصمة أق مسجد ( سيمفربول)، إذ رفرفت الأعلام الروسية فوقها بدلاً من الأوكرانية، في حين لا يزال الجنود الروس يحاصرون حتى اللحظة مبنيي القوات البحرية الأوكرانية و مديرية الأمن.
وعلى بعد 20 كم من العاصمة يحاصر 200 جندي روسي ثكنة عسكرية للجيش الأوكراني، وتمنع الدخول والخروج عنها، كما تقوم القوات الروسية بدوريات في المدينة الساحلية، بالاكلافا و فيودوسيا المحاذية لها من الغرب، و أيفباتوريا الواقعة شرقها.
في الأثناء سيطر جنود موالون لروسيا على طرق رئيسية واصلة بين مدن القرم، وقاموا بنصب حواجز تفتيش عليها، وشملت السيطرة 40 كلم من طريق العاصمة، ومداخل ومخارج جسر ارميانسك الواصل بين شبه الجزيرة وأوكرانيا .
في السياق نفسه يعقد الرئيس التركي “عبد الله غل”، اليوم وزير خارجيته “أحمد داود أوغلو”، اجتماعًا في تمام الساعة الخامسة والربع مساءً، في قصر “جانقايا” الرئاسي، في العاصمة التركية “أنقرة”، أضيف لاحقاً إلى الجدول اليومي لاجتماعات الرئيس التركي.
وقالت وكالة أنباء الأناضول، أن الاجتماع سيتناول التطورات الأخيرة التي تشهدها أوكرانيا وشبه جزيرة القرم.