محرك البحث
الاتحاد الوطني الكوردستاني يُقيل مسؤولة التنظيمات الخارجية من منصبها
حول العالم 02 أغسطس 2017 0

كوردستريت | وكالات |

قرر الاتحاد الوطني الكوردستاني، إقالة مسؤولة التنظيمات الخارجية، شاناز إبراهيم أحمد، وهي شقيقة عقيلة الأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني (هيرو إبراهيم أحمد)، من منصبها، وتشكيل لجنة للتحقيق معها.

ووفقاً لقرار موقع من قبل النائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، كوسرت رسول علي، تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه، فإن إقالة شاناز إبراهيم أحمد جاءت بسبب “نشرها رسائل وبروباغندا غير مناسبة منذ أكثر من 3 سنوات بعيداً عن روحية الحزب”.

وأرسلت نسخ من القرار إلى كل من إدارة مكتب التنظيمات والمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، وجاء فيه ما يلي: 

أولاً: إزاحة شاناز إبراهيم أحمد عن مسؤولية مركز التنظيمات الخارجية.

ثانياً: تشكيل لجنة للتحقيق معها من قبل مكتب التنظيمات بالتنسيق مع المكتب السياسي.

ثالثاً: يقوم مكتب التنظيمات بالإشراف على اللجان والنشاطات خارج البلاد، لحين تعيين مسؤول جديد للتنظيمات الخارجية.

في المقابل، قالت شاناز إبراهيم أحمد في بيان: “لن أصدر أي رد بشأن هذا الأمر، لحين إنهاء اللجنة التحقيقية لمكتب التنظيمات أعمالها”.

وسبق أن فرضت عقوبات على شاناز إبراهيم أحمد وعدد من مسؤولي الحزب، وفي نهاية العام الماضي، طالب مسؤول الهيئة التنفيذية في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، ملا بختيار، بتجميد عملها، بسبب “دورها في تعميق الخلافات الداخلية في الحزب”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقيل فيها الحزب مسؤوليه، حيث سبق أن صدر قرار من كوسرت رسول علي، يقضي بإقالة آلا الطالباني من منصب رئيس كتلة الاتحاد في البرلمان العراقي، وتعيين آريز عبدالله خلفاً لها.

 

روداوو



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: