محرك البحث
أخر الأخبار
“الادارة الذاتية ” في المناطق الكوردية تبيع النفط ب140 مليون ليرة سورية يوميا

دوزار أغا -كوردستريت / تصدر هيئة الطاقة في حكومة الادارة الذاتية النفط والمازوت الى اقليم كوردستان عبر انبوب ممد منذ ايام النظام السوري الى الاراضي العراقية قطرها 10 اينش وبطول 8,9 كم

.

يصل إلى مصفاة عليوكا في مدينة زمار، ومنها إلى فيشخابور، ثم إلى ميناء جيهان التركي،

وعن مضمون الاتفاقية تحدث لشبكة كوردستريت الاخبارية المهندس (ي – ن )الذي فضل عدم الكشف عن اسمه قائلا :

.

اجتمع بعض المهندسين المعنيين في مجال النفط مع قادة الحزب الاتحاد الديمقراطي في المناطق الكورديةفي مدينة الرميلان ، حول كيفية بيع نفط عبر مصافي عليوكا قرب قرية المحمودية التابعة لناحية ربيعة في اقليم كوردستان”.

.

وأوضح المهندس أن “نفط تلك المناطق وبعد وقوعها تحت سلطة وحدات الحماية الشعبية، كانت تباع بواسطة الصهاريج،

.

وكانت عائدات قليلة منه تصل ليد PYD، لذا اضطر إلى البحث عن طريقة اخرى والتوصل لاتفاق مع (اقليم كوردستان)

.

وقال المهندس المطلع على ملف تصدير النفط من محطات الضخ بالرميلان، إن “مسؤولي PYD لم يوقعوا الاتفاق باسمهم، بل عبر مستثمرين في المجال النفطي،
أما الموقعين من جهة اقليم كوردستان شركة خاصة، وهي التي تنفذ العملية لتسلم شهريا المبالغ بشكل نقدي”.

.

و قال المصدر إن “حوالي 20 ألف برميل نفطية يتم تصديرها إلى حقل صوفية، ومنه تنقل بواسطة صهاريج إلى مصافي اقليم كوردستان”.

.

وأضاف أن “نفط ارميلان يباع بسعر أقل من الاسواق العالمية لأنهم لا بديل آخر لديهم ،

بحيث أن سعر البرميل الواحد من النفط يتراوح بين12 – 20 دولارا امريكيا”.

.
ووفقا لمصادر خاصة، فإن “حزب الاتحاد الديمقراطي يحصل شهريا على 10 ملايين دولار من عائدات بيع النفط عبر الحزب الديمقراطي الكوردستاني والشركات النفطية المقربة منه،

.
وقال المصدرإن هذه العملية لا تتم من دون موافقة “وزارة الثروات الطبيعية في اقليك كوردستان ، كما أن السلطات في PYD تبلغ الحكومة السورية”.

.

وأضاف أن المناطق الكوردية “لايصدر كل نفطه إلى اقليم كوردستان، بل يستخدم بعضه في المصافي الصغيرة في مناطقها كالكاز والبنزين والمازوت ، .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: