محرك البحث
الاستخبارات البلجيكية تؤكد أن قيادات اليمين المتطرف في أوروبا بدأت بأمر عناصرها على التدريب على الرماية وحيازة أسلحة.
حول العالم 22 مارس 2019 0

كوردستريت|| وكالات

.

أكد تقرير صادر عن الاستخبارات البلجيكية نشرته وسائل إعلام ،تابعتها كوردستريت، أن اليمين المتطرف في أوروبا الغربية، بدأ بتغيير نمط أنشطته، وأن قيادات بعض مجموعاته المتطرفة بدأت بأمر عناصرها بالتدريب على الرماية وحيازة أسلحة بطرق قانونية أو غير قانونية. 

 

.

وأشار التقرير، إلى وجود اليمين المتطرف ببلجيكا وبقية دول غرب أوروبا، بالإضافة إلى تغييرات جذرية في بنيته. لافتاً إلى أن أنصار اليمين المتطرف لا يخفون إعجابهم بالنازية، وأنهم يتبنون العنف.

وأكد، أن معاداة الإسلام والمهاجرين، أصبح من أهم المواضيع على أجندة الأوساط المتطرفة منذ أزمة المهاجرين في 2015 و2016.

وأوضح ،أن المجموعات المدنية مثل حركة “جنود أودين”، التي تتخذ من فنلندا مركزاً لها، هي نموذج للمجموعات اليمينية المتطرفة. 

 

.

وقدم التقرير حركة “جيل الهوية” في فرنسا و”حركة جيل الهوية الألمانية” كنماذج لليمين المتطرف ذو الياقة البيضاء. منوهة أن هذه المجموعات تحاول لفت الأنظار إليها عبر الإعلام، وتدافع عن الهوية المسيحية لأوروبا .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: