محرك البحث
أخر الأخبار
الاعلامي “سردار داري” يكشف لكوردستريت كيف تمكن الفرار من الخاطفين .. تم ضربي بأخمص سلاح “الكلاشينكوف” و طعني من الظهر

كوردستريت – باران علي : قامت مجموعة مسلحة يعتقد أنهم من الاستخبارات العسكرية التابعة “للادارة الذاتية” في مدينة الحسكة باعتقال الإعلامي “سردار داري” مراسل إذاعة “ولات أف أم ” من محله في حي المفتي بمدينة الحسكة.

.

حيث تم اعتقاله ومن ثم عصب عيناه في حوالي الساعة الخامسة والنصف من مساء أمس الثلاثاء ، واقتياده إلى جهة مجهولة دون معرفة الأسباب.

.

في حين تمكن “داري” من الفرار من تلك المجموعة بعد عدة ساعات من اختطافه وضربه وطعنه بآلة حادة في الظهر.

.

تحدث “داري ” في حديث خاص لشبكة كوردستريت  قائلاً .. “في الساعة 5 والنصف توقفت سيارة سوداء من نوع جيب أمام محلي ، وقام أحدهم بالسلام عليّ والثاني قام بربط عيني تم أخذي إلى خارج المدينة بحوالي 20 كم إلى الجنوب، وتم ضربي ضربا مبرحا”..

.

وتابع “داري” حديثه للشبكة بالقول : “أنه تم ضربي أيضاً بأخمص سلاح “الكلاشينكوف” ، وتم طعني في ظهري بآلة حادة أظنها سكين ، وأنه نتيجة حدوث خلاف بين المجموعة التي أختطفتني والتي تكونت  من 5 أشخاص على ما أعتقد ، استطعت أن أفك قيودي والهروب لمسافة طويلة ومن ثم الاختباء بين بعض الصخور الكبيرة في المنطقة التي أختفطوني فيها..

.

وأضاف ، وبعدها عثرت على رجل من أحد القرى المجاورة وقام بمساعدتي واخبار أهلي الذين تمكنوا صباح اليوم من القدوم وإسعافي إلى مشفى الحكمة “..

.

وختم “داري” حديثه لشبكة كوردستريت بالقول : “تعرضت لنزيف داخلي نتيجة طعني بالسكين ، وبقيت على هذه الحالة لأكثر من 6 ساعات ، ولا أعرف كيف نجوت وما زلت على قيد الحياة”

.
يُشار  هنا  أنَّ حالات الإعتقالات والخطف والتي توجه أصابع الاتهام فيها إلى سلطات “الإدارة الذاتية” قد كثرت في الآونة الأخيرة.

.

1479906529327

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: