محرك البحث
الاعلامي عبدو سيدو لكوردستريت: المرجعية الكوردية شبه مسيسة و تخدم نوايا الأحزاب بالدرجة
ملفات ساخنة 02 يناير 2015 0


خاص كوردستريت-إيفان أمين:

اعتبر الاعلامي الكوردي “عبدو سيدو” بأن إقصاء إقليم كوباني وعفرين والرقة وكذلك كورد دمشق عن المرجعية السياسية الكردية و بالتالي لا تحقق المرجعية أفق و تطلعات الشعب الكوردي في سوريا بغياب كل هذه التكتلات.


وتابع الإعلامي سيدو حديثه لشبكة كوردستريت بأنه رغم كون المرجعية السياسية هي نواة الحركة الكوردية السورية بمختلف ميولها اليميني و اليساري و المعتدل لكن ما حصل في أروقة اجتماعات المجلس الوطني الكوردي لا تبشر بالخير, فيما يخص أقاليم كوباني و عفرين و الرقة والتي نددت عبر مجالسها المحلية أيضاً بهذا الموقف.

كما نوّه الصحفي والمذيع في نشرة أورينت الكوردية لكوردستريت لحالة الإجحاف التي حصلت أيضا بحق المرأة الكوردية المرأة الكوردية تجمعت في شكل مظاهرات اليوم أمام مقر إنعقاد إجتماعات المجلس الوطني مع منظومة المجتمع الديمقراطي و التي طالبت المجلس الوطني بحقها في مشاركتها بهذا الأمر والتي اعتبرها دليلا واضحاً على أن سياسة أحزاب المجلس الوطني الكوردي تتجه نحو التضييق ما دامت كل هذه المقومات غائبة عنها.


وقال الإعلامي الكوردي في حديثه لشبكة كوردستريت بأن ما حصل يعتبر دليل واضحاً بأن المرجعية السياسية هي شبه مسيسة و تخدم نوايا الأحزاب بالدرجة المطلقة و هذا من شأنه أن يخل بثقة الشارع الكوردي بأحزابه, و الذي بدوره يزيد اليأس من مواقف الأحزاب المخجلة تجاه المرحلة الحالية .

وختم “عبدو سيدو” حديثه لكوردستريت بأنه يرى أنه هناك خطة ممنهجة يتبعها المجلس الوطني الكوردي في إقليم الجزيرة والدليل إستبعاد كوباني عفرين و الرقة خطة قائمة في وقت تتصاعد فيه مسالة إقامة منطقة عازلة على الحدود التركي..


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 935٬318 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: