محرك البحث
أخر الأخبار
الانتخابات في محلية “الحسكة” للمجلس الوطني الكردي تنتهي في ظل أجواء مشحونة.

كوردستريت – باران محمد
.
انتهت ظهر اليوم الأربعاء 26/أكتوبر انتخابات محلية “الحسكة” الشرقية، للمجلس الوطني الكوردي في ظل أجواء مشحونة، قاطعها عدد من الأحزاب والشخصيات الموجودة ضمن المجلس معتبرين بأنها “غير نزيهة” كما وتفاجئوا حسب قولهم “بقائمة” جهزت مسبقاً من المستقلين من قبل الحزب الديمقراطي الكُردستاني – سوريا لترشيحها للمؤتمر الرابع للمجلس الوطني الكُردي.

.
والتي ترشح فيها 6 شخصيات مستقلة متمثلة ب”سلطان حسين عبدالله، وهناء عباس، وليلوز عبدالقادر عباس، ومؤيد عبدالرحمن، وزينب حسين عباس، ومحمد حاج سليمان” ونجح فيه كل من “هناء عباس، محمد حاج حسين، مؤيد عبدالرحمن” بعد حصولهم أعلى نسبة من الأصوات.

.
“مؤيد عبد الرحمن” أحد الفائزين في هذه الانتخابات تحدث لشبكة كوردستريت متوجها بالشكر بدايةً لجميع الذين حضروا، مشيرا بأنهم رشحوا أنفسهم “لأجلهم” موضحا بأن الانتخابات بدأت بنوع “ديمقراطي وحر” ورشح ستة أشخاص أنفسهم في هذه الانتخابات ونجح منهم ثلاث نساء ورجلين.

.
وأضاف بأنهم هنا ليقدموا عمل لشعبهم، وأن يسيروا على طريق الكوردي، منوها بأنهم كمستقلين ليسوا “مرتبطين” بأية جهة كانت، وبانهم يريدون تقديم عمل كوردي وفائدة لشعبهم، موضحا بأنه حصل على 48 من الأصوات.

.
من جهتها أوضحت “زينب حسين عباس” بأنها تمنت أن تحصل على عدد “جيد” من الأصوات لكنها “لم تحصل”

.
واختتمت بأن “المهم” هو أن يقدموا “شيء جميل” وبأنه لايهمها من فاز أو لم يفز، مؤكدة بأن الصناديق والانتخابات كانت “نزيهة”



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: