محرك البحث
الاندبندنت: “الدولة الاسلامية” خسرت معركة ”تدمر” لكنه لم يخسر الحرب في سورية بعد
صحافة عالمية 29 مارس 2016 0

قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية إن تنظيم الدولة الاسلامية خسر معركة “تدمر” التي استطاع الجيش السوري استعادتها، لكن ذلك لا يعنى أنها خسرت الحرب في سوريا بعد.

.

ولفتت الصحيفة في تقرير لها، الأحد، إلى أن الجيش السوري حقق تقدمًا مهمًا بانتصاره في معركة تدمر، لكنه سيكون من الصعب بالنسبة له الحصول على مزيد من الأرض باتجاه الشرق.

.

وتابعت الصحيفة أن معركة تدمر ذات أهمية كبيرة على طريق هزيمة الدولة الاسلامية، لكنها لا تعنى تحطيم دولة الدولة الاسلامية التي أعلنت الخلافة فيها، مشيرة إلى أنه يمكن القول بأن ما حدث هو الدفع بها إلى داخل دولتها المزعومة.

.

وقالت تقارير إن الدولة الاسلامية تركت 400 جثة من مقاتليها حول المدينة فيما يبدوا على أنه سحب لقواتها بصورة كاملة قبل أن يتم تدميرها.

.

ووفقًا للصحيفة فإن انسحاب الدولة الاسلامية من مدينة تدمر يمثل امتدادًا لاستراتيجيتها في الحروب التي لا تعتمد على القتال حتى الرجل الأخير والحفاظ على المواقع الثابتة، وهو ما طبقته بكفاءة لمواجهة القصف الجوي الأمريكي والروسي في العام الماضي.

.

وترجع أهمية استعادة الأسد لمدينة تدمر إلى كونها تمثل خطوة في استعادة مناطق كانت بمثابة أهم مظاهر انحسار قوته بعد فقدها قبل عشرة أشهر.

وأوضحت الصحيفة أنه رغم خسارة الدولة الاسلامية لتلك المعركة أمام الجيش السوري إلا أن الأخير لن يجد سهولة في التحرك داخل مناطق المتشددين لأنه سيصبح عرضة لحر العصابات، خاصة في ريف إدلب وشرق حلب.

.

وتابعت أن المسرح العسكري والسياسي في العراق وسوريا مازال غير مستقر في ضوء تصارع مصالح لاعبين عالميين ومحليين، حيث يتحالف أكراد العراق وسوريا مع الولايات المتحدة وتقوم قواتهم الأرضية بالعمل على الأرض في تلك الحرب، لكنهم يعلمون أن الدعم الدولي لهم لن يستمر بعد هزيمة الدولة الاسلامية، إضافة إلى خشيتهم من أن يؤدى استعادة الحكومات المركزية في العراق وسوريا لقوتها إلى توجه أنظارهم نحو المناطق الكردية من جديد.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬569 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: