محرك البحث
الباب: النشطاء يتهمون قوات الشهباء بالعمالة للنظام السوري…والمنسق العام للتحالف الوطني السوري ينكر ذلك

كوردستريت – سيدا أحمد

.

قامت قوات مجلس الباب العسكري بإنشاء فصيل جديد تابع لها حمل اسم “قوات الشهباء” وذلك بتاريخ 29/ الشهر المنصرم؛ بغية محاربة التدخل التركي، والطامعين في مناطق الشهباء حسب البيان الرسمي للقوات المذكورة، والتي اطلعت شبكة كوردستريت عليها .

.
واتهم بعض النشطاء من جهتهم هذه القوات بالعمالة للنظام السوري؛ وذلك لعدم ذكرهم أية إشارة لمحاربة النظام، وجيشه الذي دخل خط الزحف إلى مدينة الباب.

.
وفي سياق متصل صرح المنسق العام للتحالف الوطني الديمقراطي السوري المحامي “علاء الدين الخالد” لشبكة كوردستريت بأن هذه القوات هي مجموعة من شباب ريف حلب الشمالي ومن مناطق الشهباء، مشيرا بإنه ليس لهم أي علاقة بالجيش السوري، وبأن هدفهم حسب وصفه “تحرير ريف حلب ومناطق الشهباء من القوى الإرهابية المتمثلة بتنظيم داعش، وأعوانها، ولطرد المحتل التركي من قراهم”

.
وأضاف المنسق العام بأن القوات التركية “ليست لها علاقة بالثورة وبالثوار لا من قريب، ولا من بعيد، وليست لها مبررات لإحتلال الشمال السوري”

.
واختتم تصريحه لكوردستريت موجهاً برسالته التي قال فيها “أيها اﻷمير، والخليفة، والسلطان رجب طيب أردوغان؟..
إن كنت.. إن كنت.. إن كنت:
تريد إسقاط اﻷسد…فاﻷسد في دمشق ليل نهار…وليس في جرابلس، والراعي، وإعزاز، ومنبج، والباب، وعفرين، ومناطق الشهباء؟ وإن كنت تريد محاربة اﻹرهاب…. فأنت اﻷب الروحي لهم في كل مكان؟… يامن سرقتنا، ومن معك في كل مكان؟
فبأي آﻻء ربكما تكذبان…”

.
الجدير بالذكر بأن مجلس الباب العسكري وقوات النظام السوري، وقوات درع الفرات المدعوم تركياً جميعهم يحاولون الزحف باتجاه مدينة الباب للسيطرة عليها، واتهم بعض النشطاء المحسوبين على المعارضة السورية المسلحة مجلس الباب العسكري وقواته التابعة لقوات سوريا الديمقراطية فعلياً بالتنسيق مع الجيش السوري للسيطرة على المدينة المذكورة ولمواجهة القوات المدعومة تركيا بهدف منعها من التوغل أكثر داخل الأراضي السورية.

146


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: