محرك البحث
البارزاني : سنواصل جهودنا للضغط من أجل الاعتراف الدولي بحملة الأنفال على أنها إبادة جماعية
بيانات سياسية 14 أبريل 2020 0 [post-views]

كوردستريت|| بيانات

 أصدر رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني بيانًا بمناسبة الذكرى السنوية الثانية والثلاثين لحملة الأنفال للإبادة الجماعية في الثمانينيات ، والتي قتل فيها أكثر من 180.000 شخص بشكل منهجي من قبل نظام البعث العراقي السابق.

.

فيما يلي البيان:

بينما نحتفل بالذكرى الثانية والثلاثين لحملة الأنفال سيئة السمعة ، نتذكر الضحايا العديدين الذين فقدوا أرواحهم في جرائم الإبادة الجماعية المروعة هذه.

في هذا اليوم ، نكرم ضحايا الأنفال ، جميع الأبطال الذين سقطوا في كردستان ، ونحيي عائلاتهم وأحبائهم. كانت حملة الأنفال من أبشع الجرائم في التاريخ الحديث.

تم اعتقال النساء والرجال والأطفال والمسنين بشكل عشوائي وتم إرسالهم إلى مواقع القتل الجماعي بينما تم هدم قراهم ومجتمعاتهم على الأرض.

كان لحملة الأنفال تأثير مدمر على البيئة والظروف المعيشية في العديد من مناطق إقليم كردستان. فقد أكثر من 180.000 مواطن من كردستان حياتهم في الحملة ، والتي جاءت نتيجة السياسات العنصرية لنظام البعث السابق في العراق. كما أدى إلى تدمير آلاف القرى والبلدات عبر كردستان.

كما نتذكر الضحايا وجميع الأبطال الذين سقطوا في كردستان ، من الأهمية بمكان أن نبذل كل الجهود لمنع تكرار جرائم الإبادة الجماعية هذه في كردستان أو أي مكان آخر في العالم. كما أنه من الالتزامات العراقية التزام أخلاقي وقانوني بتقديم تعويضات لعائلات الضحايا.

بعد اعتراف المحكمة العليا العراقية بحملة الأنفال على أنها إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ، نحث أيضًا المجتمع الدولي على أن يفعل نفس الشيء والاعتراف بهذه الجرائم على أنها إبادة جماعية.

سنواصل جهودنا للضغط من أجل الاعتراف الدولي بحملة الأنفال على أنها إبادة جماعية. وسنواصل البحث عن رفات الضحايا وإعادتهم إلى إقليم كردستان.

مرة أخرى ، في هذه الذكرى السنوية ، نحيي أبطالنا الذين سقطوا والذين سيبقون إلى الأبد في ذاكرة شعب كردستان.

 

نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كردستان

 

أربيل ، إقليم كردستان ، الثلاثاء 13 أبريل 2020



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: