محرك البحث
البارزاني في الذكرى الاولى لكارثة شنكال يوجه الشكر لـ (الكريلا) لتعاونهم في حماية سنجار والحفاظ عليها وحماية الكورد الايزديين
ملفات ساخنة 05 أغسطس 2015 0
شارك السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان اليوم الاثنين 2015/8/3 في مراسيم احياء الذكرى الاولى لكارثة سنجار في مدينة دهوك والتي حضرها العديد من الشخصيات والمسؤولين السياسيين والاداريين والمكونات القومية و الدينية لمحافظة دهوك وعدد من المواطنين الايزيديين.
.
.والقى الرئيس بارزاني كلمة في هذه المراسيم بداها بالترحم على ارواح شهداء كارثة سنجار والبيشمركة الابطال الذين ضحوا بارواحهم من اجل تحرير هذه المنطقة وكسر الارهابيين وقال: اشعر بجروح قلوبكم وقد جرحت اكثر منكم وان ايزدخان لن تنتهي حيث تعني نهايتها نهاية الكورد وكوردستان.
.
.وبين الرئيس بارزاني انه زار جبل سنجار في 2014/12/20 وكانت هذه الزيارة بمثابة الحياة الجديدة بالنسبة له واثنى سيادته على دور الابطال الذين بقوا في الجبل ودافعوا عنه مبينا ان سنوني وجبل سنجار وكثير من المناطق حرروا بدماء البيشمركة الابطال وان من بقوا في الجبل ودافعوا عنه هم دوما موضع فخر واعتزاز لكل كوردي.
.وتحدث سيادته حول جغرافية المنطقة والتي كانت سببا في تعرضها للكوارث لكنها الان مرتبطة بكوردستان وهناك ثلاث طرق رئيسية تؤدي اليها.
.
.وقال الرئيس بارزاني في كلمته التي القاها بهذه المناسبة: لن انسى ابدا دموع بابا شيخ بعد هذه الكارثة وقلت له في حينها انني اعاني اكثر منكم واتالم ضعف الامكم وان (ايزدخان) لن تنتهي ونهايتهم تعني نهاية الكورد ووعدته ان اضحي بروحي من اجل تحرير سنجار.
.
.وطالب سيادته الاخوة الايزيديين بالتحلي بالثقة بالنفس وان يعتبروا كوردستان وطنهم ويكونوا بكامل الثقة ان مستقبلهم هو هنا في هذه البلد وان ما تعرض له الايزيديون هو استمرار لمسلسل الماسي الذي تعرض له الشعب الكوردي بعد عمليات الانفال التي راح ضحيتها اثنا عشر الفا من الكورد الفيليبن وثمانية الاف بارزاني و182الفا من ابناء الكورد وما تعرض له الايزديين تعرض له كل الشعب الكوردي.
.
.واكد رئيس اقليم كوردستان ان من مهماتنا الاساسية والرئيسية الاهتمام بالاخوة الكورد الايزديين وقال: من الواضح ان الكورد الايزديين تعرضوا للكثير من الماسي والكوارث من الناحية القومية والاجتماعية واثبت المحتلون انهم لهم لا شرف لهم ولا ذمة ولا اخلاق ووعد سيادته الحضور ان لا تمر عقبى هذه الجرائم على مرتكبيها اينما ذهبوا لكن بطرق قانونية لان الكورد لا يثارون بشكل غير مسؤول هذه ليست اخلاق الشعب الكوردي ووصف سيادته الاسيرات الايزديات المعتقلات في قبضة داعش بمثال الشرف لكل كوردي.
.
.كما بين الرئيس بارزاني ان مئات من البيشمركة ضحوا بارواحهم من اجل سنجار وحث الاخوة الايزديين على الثقة بالنفس وضرورة وجود حرية في ممارسة طقوس دينهم وتقاليدهم كما تمنى ان يقبع اعداء الايزدية تحت اقدامهم مؤكدا بان مسالة الايزديين باتت الحديث الاساس في كل لقاء او زيارة دبلوماسية يقوم بها سيادته.
.
.كما وجه سيادته كلامه للعشائر العربية مؤكدا ان الكورد سيكونون ممتنين لاي شخص من العشائر العربية ان تعاونوا لانقاذ اي طفل ايزيدي ولن ينسى الكورد هذا المعروف لكن من تعرض لشرفنا سنبقى نلاحقه في اي زاوية من هذا العالم يذهب اليها ولن نتركه الى ان نثار منه.
.
.وفي استمرار حديثه قال الرئيس بارزاني : اعدكم ان نثار من كل هؤلاء المجرمين طالما بقي منهم اي شخص على قيد الحياة وبطرقها المتبعة الخاصة واوجه كلامي للاخوة الايزديين ان لا يسلكوا طرقا اخرى للثار لان ذلك سينتج عنه نتائج وردود فعل سيئة لكم ولكوردستان بشكل عام.
.
.كما قال سيادته : سنثار منهم في جبهات القتال وميادينها هم يهاجموننا بوحشية وجبن ويرتكبون الجرائم بحقنا لكننا نثار منهم في جبهات القتال.
.
وتحدث الرئيس بارزاني حول استحداث محافظة سنجار وقال: على الرغم من وجود ازمة مالية حقيقية لدى حكومة اقليم كوردستان الا انني اطالبها بالاهتمام اكثر بسنجار وسنحاول قدر الامكان ان نجعلها محافظة جديدة .
.وفي جزء اخر من حديثه شكر سيادته المقاتلين الكورد من غرب كوردستان (الكريلا) لتعاونهم في حماية سنجار والحفاظ عليها وحماية الكورد الايزديين وفتح الطريق لعبورهم من جبل سنجار.
.وختاما قال سيادته: هم حاربونا بقمة الجبن وانعدام الرجولة والانسانية لكننا نحاربهم بشجاعة وبسالة وسنعود كلنا قريبا الى سنجار.
.
يذكر ان الرئيس بارزاني وقبل بداية المراسيم زار معرضا خاصا للصور التي مثلت كارثة سنجار في نفي المكان الذي استضاف المراسيم.
.
موقع الرئاسة


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬008٬182 الزوار