محرك البحث
البارزاني يستقبل رئاسة الاركان في الجيش الايطالي والحديث يدور حول الوضع في كوباني
ملفات ساخنة 11 نوفمبر 2014 0

 

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان اليوم، الاثنين 10/11/2014 في صلاح الدين الأدميرال لويغي بينتلي مانتيلي رئيس أركان الجيش الايطالي والوفد المرافق له والذي ضم عدد من القيادات والمستشارين العسكريين في الجيش الايطالي.

وفي مستهل اللقاء أعرب رئيس الأركان الايطالي عن شكره وسعادته بحفاوة الاستقبال، مشيرا إلى متانة العلاقات الثنائية بين إقليم كوردستان وايطاليا، وأوضح إن لبلاده تعاطفا خاصا مع الإقليم، كما أشاد بدور الرئيس بارزاني وقوات البيشمركة في دفاعهم عن جميع المكونات القومية والدينية وان ايطاليا تثمن عاليا الدور الشجاع الذي تلعبه هذه القوات، وان ما أنجزته في حربها ضد الإرهابيين هو عمل كبير ومكسب عظيم.

وفيما يتعلق بدعم قوات البيشمركة، أعلن رئيس الأركان الايطالي إن بلاده ستستمر في تقديم المساعدات العسكرية وتعمل على إرسال الأسلحة المتطورة وتدريب البيشمركة في ايطاليا، وفتح مركزا للتدريب في إقليم كوردستان، كما تطرق إلى انه من اجل زيادة القدرة القتالية للجيش العراقي فان ايطاليا مستعدة لفتح مركز تدريب للجيش العراقي، كما أكد على ضرورة أن تتخذ الدول الأوروبية الإجراءات اللازمة لمنع الشباب المغرر بهم والمتعاطفين مع الجماعات الإرهابية ومنعهم من الوصول إلى منطقة الشرق الأوسط ومساعدة الإرهابيين.

هذا وقد رحب الرئيس بارزاني بضيفه رئيس أركان الجيش الايطالي والوفد المرافق له، مؤكدا على الصداقة المتينة بين الشعبين الكوردستاني والايطالي، كما أعرب عن امتنانه للحكومة والشعب الايطالي لدعمهم الشعب الكوردستاني في ظروف عصيبة وتقديم المساعدات لقوات البيشمركة.

وفي سياق إشارته إلى الحرب ضد إرهابيي داعش، أوضح الرئيس بارزاني إن شعبنا من كوباني إلى خانقين، يواجه أخطر منظمة إرهابية تمتلك إمكانيات دولة وبحوزتها أسلحة دولتين.

وأشار الرئيس بارزاني إلى إن حماية المكونات القومية والدينية بالنسبة لنا هو واجب أنساني ووطني، ونحن فخورون بأننا نحارب الإرهابيين نيابة عن العالم الحر، وفي سياق حديثه سلط الرئيس بارزاني الضوء على الظروف الميدانية في جبهات القتال، موضحا إن قوات البيشمركة وبعد أن تمكنت من إيقاف هجمات العدو، بادرت إلى الهجوم وألحقت بإرهابيي داعش هزائم موجعة.

كما أكد الرئيس بارزاني للوفد الضيف إن الإرهاب يشكل خطرا على كل الشعوب والقوميات، ولذلك فان مكافحته تتطلب جهدا مشتركا، وقد وصف الرئيس بارزاني داعش بأنها ظاهرة وقتية ولا مستقبل لها، وان المواطنين في المناطق التي تحتلها داعش سينتفضون، لان الإرهابيون يصادرون حرية الناس وان الناس لا يقبلون من اية قوة مصادرة حرياتهم.

هذا وقد حضر اللقاء كل من فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان ومصطفى سيد قادر وزير البيشمركة وبابكر زيباري رئيس أركان الجيش العراقي والفريق ركن طيار أنور حمه أمين قائد القوة الجوية العراقي وفلاح مصطفى مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم وجعفر شيخ مصطفى والفريق شيروان والفريق جبار ياور أعضاء القيادة العامة لقوات حماية إقليم كوردستان.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 932٬681 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: