محرك البحث
البيان التأسيسي لحركة تمرّد السورية
بيانات سياسية 21 يوليو 2013 0

الرحمة للشهداء و الشفاء للجرحى و الحرية للمعتقلين
بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الوطن و شعب سوريا العظيم
مع دخول ثورتنا, ثورة الحرية و الكرامة, عامها الثالث يستمر نظام الاستبداد و الطغيان بمواجهة شعبنا بالرصاص الحي والسلاح الثقيل مزهقاً أرواح ما يزيد على مئة ألف شهيد ومدمّرأ المدن والقرى ومشرّداً ملايين من المدنيين العزل.
لم نطلب ممن يدعي أنه يمثلنا سياسيا إلا أن يحترم دماءنا و تضحياتنا و ارادتنا الشعبية .
نحن شعب يكره الحرب والموت، يملك من الحب ما يملأ العالم سلاماً، و يملك من قوة الإرادة ما يمكنه من إسقاط أعتى طاغية على هذه الأرض.
وإثر كل ما عاناه الشعب السوري من نظام الظلم والاستبداد، من قتل وتدمير وتهجير، جاءت تشكيلات المعارضة لتزيد معاناته بغياب قدرتها على تمثيل الشارع وتَبَنّي صوت الثورة، وارتباط أعضاء هذه الهيئات بسياسات دول خارجية، وتقديمهم مصالحهم الشخصية على مصلحة الشعب و الوطن .
فكان لا بد من صرخة قوية من شباب الثورة في وجه كل متخاذل ومتقاعس عن تأدية واجبه تجاه هذا الشعب.
وبناء عليه تداعينا نحن مجموعة من النشطاء وشباب سوريا الثائر لتوحيد الأصوات المطالبة بسحب الشرعية عن كل متخاذل و متآمر.
الرؤية :
• ترى حركة تمرد أن لا بديل عن اسقاط النظام الحالي بكافة رموزه و أشكاله .
• تسعى حركة تمرّد إلى بناء سوريا المستقبل دولةً مدنية دستورية تعددية يسود فيها القانون وتزدهر المواطنة حقاً وواجباً.
• تدعم حركة تمرد الكتائب العسكرية المنضوية تحت ادارة هيئة الاركان المتمثلة بالجيش السوري الحر و تدعو باقي الفصائل المقاتلة للتوحد تحت هذه المظلة .
• ترى حركة تمرد أنه من الضروري انشاء مجلس قضائي أعلى نواته القضاة الاحرار الذين انشقوا عن النظام السوري و البدء فورا بالعمل في الاراضي المحررة ليكون البديل المؤقت عن السلطة القضائية.

أهداف حركة تمرّد :
1- مطالبة جميع أعضاء الائتلاف والمجلس الوطني بتقديم إستقالة جماعية.
2- تكليف شخصيات وطنية غير مرتهنة للخارج لقيادة المرحلة الانتقالية في الائتلاف الوطني لحين اجراء انتخابات شفافة يمارس فيها المواطن السوري حقه لأول مرة في انتخاب شخصيات تمثله.
3- اِعادة تفعيل دور الشباب الثائر في العمل و القيادة ضمن الائتلاف و ذلك عن طريق تخصيص نسبة حقيقية من مقاعد الائتلاف له بعد أن كان هذا الشباب الثائر العنصر الرئيسي في قيام هذه الثورة.

مراحل العمل :
المرحلة الأولى : جمع التواقيع لمدة 60 يوم ابتداء من إطلاق هذا البيان
المرحلة الثانية : تسمية شخصيات وطنية لقيادة المرحلة الانتقالية ضمن الائتلاف
المرحلة الثالثة : تقديم التواقيع إلى الائتلاف و في حال عدم اِنصياعه لمطالب الشعب يتم رفع التواقيع الى المجالس المعنية ( جامعة الدول العربية ـ الأمم المتحدة ـ الاتحاد الأوروبي) .

يحيا السوريون أحراراً كراماً وتحيا سوريا حرّة مستقلّة
والله وليّ التوفيق



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: