محرك البحث
البيان الختامي لأعمال الكونفراس التنظيمي الثالث لحزب السلام الديمقراطي الكردي في سوريا
حول العالم 23 يوليو 2016 0

في يوم الجمعة المصادف 22/7/2016، عقد حزب السلام الديمقراطي الكردي في سوريا كونفراسه التنظيمي الثالث، في مقر الهيئة التنفيذية لمجلس عامودا لحركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM، وبحضور عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM، إلهام أحمد والرئاسة المشتركة لمجلس عامودا سلمان شيخي وفاطمة سليمان، ووفد من لجنة العلاقات العامة ل TEV-DEM.

.

حيث بدأ أعمال الكونفرانس، والذي عُقد بحضور 76 رفيقاً، ممثلين عن مجالس المدن والمؤسسات التنظيمية ومنظمة المرأة والشبيبة في مقاطعة الجزيرة؛ بكلمة مقتضبة من قبل وليد جولي عضو الهيئة السياسية للحزب، استذكر فيها ومن خلال شخص الشهيد القيادي في وحدات حماية الشعب، الشهيد (هركول) المعروف باسم حسين جاويش جميع شهداء حركة حرية كردستان وشهداء ثورة روجافا وشهداء حملة فيصل أبو ليلى الأخيرة، والوقوف دقيقة صمت على أرواحهم، وبعدها تم قراءة تقرير الهيئة التنفيذية للحزب من قبل رئيس الحزب طلال محمد، والذي تضمن الفعاليات السياسية والتنظيمية التي مر بها الحزب لمدة عام كامل، بعدها ناقش المجتمعون المواضيع المدرجة على جدول عمل الكونفراس.

.
الوضع السياسي:

.
ناقش المجتمعون الوضع السياسي بشكل عام، على الصعيد الدولي والسوري ومن خلال التطورات والمستجدات الحاصلة والتي أثرت بشكل مباشر على الوضع السوري ليراوح مكانه.

.
الوضع التنظيمي :

.
تم النقاش حول الوضع التنظيمي للحزب وبشكل موسع، والمراحل التي مر بها الحزب خلال العام الفائت، وانطلاقاً من أعمال الكونفراس الأول والثاني للحزب، بعد المؤتمر التأسيسي في 22/3/2013، تأتي أهمية هذا الكونفراس باعتبار الحزب قد مر بمراحل مهمة ومنعطفات تاريخية، حيث شاهد خلال العام الفائت توسيعاً في رقعة التنظيم، يمكن القول إنه شمل معظم بلدات ومدن مقاطعة الجزيرة.

.
كما ناقش المجتمعون الدور الكبير والفعّال لنضال المرأة داخل الحزب، وتمثيلها ضمن الهيئات والمؤسسات التنظيمية، وتطوير العلاقات مع مؤتمر ستار لتكون إحدى الرفيقات عضوة في مؤتمر ستار، كذلك دور الفئة الشابة، التي استطاعت بالرغم من ضعفها ضمن صفوف الحزب القيام بواجباتها وتمثيلها ضمن اتحاد شبيبة روجافا.

.
أما فيما يتعلّق بالجانب الإعلامي، تم النقاش حول أهمية استمرار الحزب بإصدار صحيفةً السلام وتطويرها لتكون ناطقة باسم الحزب، ودورها المهم في مساندة نضال وتضحيات وحدات حماية الشعب والمرأة، والدفاع عن مكتسبات ثورة روجافاي كردستان وتضحيات شعبها.

.
أما من الناحية الدبلوماسية، تم النقاش حول دور الحزب في الحفاظ على علاقاته مع أغلبية أحزاب الحركة الوطنية الكردية، إلى جانب تنظيماتٍ وأحزابٍ من المكونات الأخرى من عرب وسريان وآشور، على أساس الاحترام المتبادل، وتقبّل الرأي الآخر.

.
كما تم نقاش أيضا دور الحزب وعلاقاته الدبلوماسية مع قوى كردستانية آمنت ووقفت وساندت ثورة روجافاي كردستان وما قدمه شعبنا من تضحيات في سبيل إنجاح هذه الثورة واستمرارها، وأيضاً تم النقاش حول دور الحزب ضمن الإدارة الذاتية الديمقراطية، وأهمية نجاح هذه التجربة الرائدة، لذلك كان الحزب حريصاً على تمثيله ضمن المجلس التشريعي والتنفيذي، برفاق كفئويين، يستطيعون تقديم ما هو أفضل لديهم للارتقاء بعمل المجلسين.

.
والخطوة الأهم والتي تم النقاش حولها وبشكل مطول، تواجد الحزب ضمن حركة المجتمع الديمقراطي tev-dem، والظروف النضالية المختلفة والتي أخذها الحزب على عاتقه، وبالرغم من الارتباك الذي حصل لدى بعض الرفاق نتيجة تبني فكراً وفلسفة جديدة، مع ذلك استطاع الحزب النجاح في خوض مسيرة التحوّل هذه، حيث استطاع رفاق الحزب الممثلين ضمن مجالس ولجان ومؤسسات TEV-DEM، العمل بكل إخلاص وجدية تجاه الواجب التنظيمي لحركة المجتمع الديمقراطي، واليوم الحزب مؤمن بمفاهيم جديدة والتي استلهمها من فلسفة الأمة الديمقراطية، لتكون نهجاً استراتيجياً للحزب يتم تبنيه في المؤتمر العام، هذه المفاهيم التي تتخذ من الحياة الكومينالية أساساً لها، بدءاً من المجتمع الديمقراطي اللامركزي وبناء العلاقة على أساس الكونفدراليات المجتمعية، ومفهوم الإدارة الذاتية والفدرالية الديمقراطية، وحق الدفاع المشروع، واتخاذ حرية المرأة أساساً للتغيير الديمقراطي في المجتمع، واعتبار الفئة الشابة نواة لبناء وتطوير المجتمع، ولتكون هذه المفاهيم أساساً لآليات العمل التنظيمي بين الجماهير والشعب وفق برنامج سياسي ونظام داخلي يتوافق مع هذه المبادئ، ويتم تبنيها في المؤتمر العام للحزب.

.
ختاماً وفي نهاية أعمال الكونفراس توصل المجتمعون إنهم أمام جملة من المفاهيم والعناوين اتخذوها كتوصيات للمؤتمر العام للحزب، وعلى أساسها تم تشكيل لجنة موسعة من 19 عشر رفيقا لمتابعة التحضيرات اللازمة لعقد المؤتمر العام الأول، ومن ضمنها تم تكليف لجنة مصغرة من 7 رفاق لتحضير الوثائق اللازمة.

.

الكونفراس التنظيمي الثالث
لحزب السلام الديمقراطي الكردي في سوريا



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬891 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: