محرك البحث
البيان الختامي ل رابطة الصحفيين السوريين المنعقد في “غازي عنتاب” التركية
بيانات سياسية 24 ديسمبر 2014 0

 

البيان الختامي

 

عقدت رابطة الصحفيين السوريين جمعيتها العمومية الأولى في مدينة غازي عينتاب التركية في الفترة من 20 وحتى 22 كانون الأول/ ديسمبر 2014 بحضور عدد من ممثلي مؤسسات دولية، تعنى بشؤون الصحافة والإعلام.

ناقش المجتمعون القضايا التي تخص شؤون الرابطة، وهموم الصحفيين السوريين، ومهنة الصحافة بشكل عام. جرى استعراض مفصل للقضايا الملحة التي تواجه العمل الصحفي ضمن الظروف السورية الراهنة.

وناقش المجتمعون ظروف عمل الصحفيين السوريين وطرق حمايتهم وتوثيق الانتهاكات المرتكبة ضدهم، كما جرى استعراضُ عمل المركز السوري للحريات الصحفية التابع للرابطة، الذي يقوم بتوثيق الانتهاكات ضد الصحفيين السوريين، بغض النظر عن الجهة التي يتبعون لها، أو الجهة التي ارتكبت هذا الانتهاك. وتم استعراض الآليات التي يعمل المركز بها، بما فيها بناء قاعدة بيانات لكافة الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون والإعلاميون منذ بداية الثورة السورية. كما نوقشت الأنشطة السابقة والحالية للرابطة وآليات عملها؛ بما في ذلك السعي لتسجيل فرع للرابطة في تركيا وافتتاح مكتب لها في مدينة غازي عينتاب.

ونوقشت كذلك القضايا الخاصة بالإعلام الجديد الذي تشكل في سياق الحدث السوري، والتحدياتُ التي تواجه النقابات والروابط الصحفية والمؤسسات المهنية في العالم، في زمن الحروب والمراحل الانتقالية. وتم تبادل الخبرات مع منظماتٍ من بلدانٍ شهدت تحولات سياسية وحروباً للاستفادة من تجربتها. وتركز الحديث حول ضرورة التزام المهنية والاستقلالية في مجالات العمل الإعلامي.

وجرى نقاش معمق حول مستقبل الرابطة ومشاريع التعاون مع المنظمات السورية والدولية، وسبل استقطاب الدعم لمشاريع الرابطة من الجهات الدولية ذات الشأن في العمل الصحفي.

وعـَقد أعضاء الرابطة جلسات مغلقة ناقشوا فيها الصعوبات والمشاكل التي تواجه الرابطة، وآليات معالجتها، وخاصة حول شروط العضوية، وتفعيل اللجان واستكمال اللوائح الداخلية، واجراء التعديلات اللازمة على وثائق الرابطة. وبحث الأعضاء ضرورة استحداث لجان جديدة لمتابعة شؤون الصحفيين السوريين.

وجرى التأكيد على أن الرابطة هي تجمع مهني سوري مستقل عن أية جهة سياسية أو حزبية أو حكومية، لا يتلقى أي دعم مشروط من أي جهة كانت.

وأكدت الجمعية العمومية للرابطة التزامها التام بالدفاع عن حرية التعبير وحرية العمل الصحفي، والدفاع عن الصحفيين السوريين، والمساهمة الفعالة في بناء دولة القانون والمؤسسات التي تضمن إقرار التشريعات والقوانين التي تحمي العمل الصحفي.

غازي عنتاب

22/12/2014



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬707 الزوار