محرك البحث
التقدمي بعد عقد الكونفراس العام للحزب : الاستمرار في المبادرة لإيجاد أي نوع من التفاهم أو التنسيق بين إطراف الحركة الكردية
بيانات سياسية 03 ديسمبر 2016 0

عُقد الكونفراس العام للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا بتاريخ 25/11/2016، الذي سمي بكونفراس الشهيد رضوان حج إبراهيم.

.
بدأ الكونفراس أعماله بكلمة ترحيبية، رحب فيها سكرتير الحزب الرفيق عبد الحميد درويش بالرفاق أعضاء الكونفراس، ومن ثم الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء سوريا وكردستان.

.

ثم تلا ذلك مناقشة تقرير اللجنة المركزية المقدم للكونفراس الذي لخص عددا من القضايا والمهام التي قام بها الرفاق في مختلف الهيئات بعد المؤتمر الرابع عشر للحزب، والتأكيد على كل ما من شأنه رفع وتيرة العمل في المجال السياسي والتنظيمي لمواكبة الظروف والتطورات التي تشهدها بلادنا نتيجة لاستمرار الأزمة التي ينتج عنها المزيد من الخراب والدمار، وإزهاق لأرواح السوريين بسبب الحرب الطاحنة التي خلّفت أجواء من الحقد والكراهية، وأحدثت شرخا عميقا في بنية المجتمع السوري، وفي هذا السياق أكد الكونفراس على ضرورة تضافر الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب المتفشي في البلاد، كما عبر عن تأيده لكل جهد يهدف إلى تحقيق توافق دولي لإيجاد حل سياسي للازمة في البلاد، والتأكيد على الحوار بين المعارضة والنظام دون شروط مسبقة للوصول إلى اتفاق ينهي الحرب ويؤسس لبناء نظام ديمقراطي، والاستمرار في نفس السياق للعمل مع الفعاليات السياسية والاجتماعية والنخب الثقافية من اجل عقد مؤتمر وطني سوري شامل، من أولى مهامه البحث عن حلول للأزمة السورية تلبي مطالب الشعب السوري في الحرية والديمقراطية، وبناء نظام ديمقراطي تعددي برلماني في سوريا يحترم ويصون حقوق كافة مكونات المجتمع السوري القومية والدينية ومنها الشعب الكردي الذي عانى من الإقصاء والتهميش، وتعرض لمختلف صنوف الاضطهاد، وفي هذا السياق أثنى الكونفراس على انعقاد ملتقى الجزيرة الوطني بمبادرة من حزبنا والمنظمة الاثورية الديمقراطية في بيلسان 14- 10 – 2016.

.

أكد أعضاء الكونفراس على الاستمرار في المبادرات الرامية من جانب حزبنا لإيجاد أي نوع من التفاهم أو التنسيق بين إطراف الحركة الكردية لاسيما الفاعلة منها لتشكيل مركز للقرار السياسي الكردي في سوريا بحيث يعزز فاعليتها وحضورها كقوة مؤثرة في المشهد السياسي لمواجهة التحديات التي تواجه الحركة السياسية الكردية في هذه المرحلة المصيرية من تاريخ الشعب الكردي و لتجاوز حالة الانقسام والصراع التي تشهدها الحركة.

.
في المجال التنظيمي وبعد نقاشات مستفيضة بين الرفاق أعضاء الكونفراس تم إقرار النظام الداخلي مع إجراء بعض التعديلات اللازمة عليه، وبما يتماشى ظروف ومتطلبات المرحلة، وسبل تعزيز دور الحزب السياسي والجماهيري والإعلامي.

.
اللجنة المركزية
للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا
قامشلو : 3- 12- 2016



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬127 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: