محرك البحث
” التقدمي “يرفع البطاقة الحمراء في وجه “الديمقراطي الكوردستاني” – سوريا والسبب ؟
ملفات ساخنة 02 يونيو 2015 0

كوردستريت – جيان عامودا / علمت شبكة كوردستريت الاخبارية من مصادرها الخاصة  بان الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا الذي يتزعمه حميد حاج درويش قد رفع البطاقة الحمراء في وجه الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا الذي يقوده  السيد سعود الملا  , وذلك قبل انعقاد مؤتمر المجلس الوطني الكوردي المقرر في 11 شهر الحالي ..

.

وبحسب مصدرنا فان زعيم  “التقدمي ” قد اعرب عن استيائه لرئيس البارزاني في وقت سابق  بعد قيام “الكوردستاني” – سوريا بمحاصرة المجلس الوطني الكوردي عبر تمرير  انضمام الاحزاب الصغيرة المحسوبة عليها الى “المجلس” تارةً  , ومطالبتها ب 4 مقاعد مقابل الاحزاب الاخرى  تارةً ثانية ..

.

وبحسب مصدر ذاته , فان اصرّ “الديمقراطي الكوردستاني – سوريا بالمطالة ب 4 مقاعد فان مستقبل المجلس الوطني الكوردي قد تصبح على الحافة الهاوية ..

.

واضاف مصدرنا ان استمر هذه المشاكل فان “التقدمي” سيقاطع مؤتمر المجلس الوطني الكوردي بعد ان طالب اعضائها بعدم الترشح لانتخابات المجالس المحلية  متهمة “الديمقراطي الكوردستاني – سوريا بالهيمنة وتحويل المجلس الوطني الكوردي الى (الجبهة التقدمية التابعة للنظام السوري )  او (الحديقة الخلفية) لحزبه بعد طرد (الوحدة – البارتي – الوفاق ) من المجلس , وذلك بالتنسيق مع حزب اليكيتي الكوردي الذين بدورهم اعربوا عن استيائهم  من  مايقوم به” الديمقراطي الكوردستاني ” – سوريا بغرض الهيمنة وشراء الزمم  وتحويلهم الى ورقة الضغط على الاحزاب الكبيرة ..

.

هذا وقد اعلن مؤخرا على انضمام تيار المستقبل الكوردي الى المجلس الوطني الكوردي الى جانب حزبي     (  اليسار ) بعد  اصرار ” الديمقراطي الكوردستاني – قبول  (تيار المانيا) الذين هم اعضاء في المجلس الوطني السوري  ومنحهم 5 مقاعد  وبالتساوي   متهمين تيار (الداخل)  الإنحياز والتقارب مع (التقدمي واليكيتي الكوردي ) .

.

.  وقبول (تيار  المانيا)   جاء    لضغط على الطرف (الداخل) لرضوخ لمطالبهم وتمرير قراراتهم ,  وبهدف تقسيم المقسم وتجزئة المجزء ..

.

 وهذا  لم يخفي بان تعبر بعض القيادات  عن قلقهم   من ما يجري قبل انعقاد مؤتمر المجلس الوطني الكوردي واصفين بانه لامر  محزن  ومؤلم بنفس الوقت  , و بان المحسوبية والهيمنة هو العنوان الابرز لما يجري  قبل انعقاد  المؤتمر  ..

.

من جانبهم وجهت حركة شباب الكورد رسالة   الى اللجنة المكلفة لتحضيرات المؤتمر  محذرة من قبول طرفي   “الحركة “بشكل المتساوي مهددة بالانسحاب ان استمر المجلس الوطني الكوردي على قراره ..

.

تجدر الاشارة بان اللجنة المكلفة  قد قررت   عقد مؤتمرها  في 11 شهر الحالي و قد انهت تحضيراتها  التنظيمية وبانتظار حل الخلافات السياسية  التي تعصف بالمجلس الوطني الكوردي قبل الذهاب الى المؤتمر .

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬260 الزوار