محرك البحث
“الجارديان”: وضع “مرسي” تحت الإقامة الجبرية.. أحد السيناريوهات المطروحة قبل انتهاء مهلة “الجيش”
ملفات ساخنة 02 يوليو 2013 0


أفادت صحيفة “الجارديان” البريطانية، على لسان محررها في الشرق الأوسط، إيان بلاك، أن المرحلة القادمة في مصر لها 3 سيناريوهات متوقعة، الأول “سيطرة عسكرية صريحة”، حيث يرى بلاك أن الفريق الأول عبدالفتاح السيسي سيطالب مرسي بالاستقالة، لكن مرسي سيرفض ويتعلل بأنه يتمتع بالشرعية الديمقراطية كاملة، ما يدفع بالسيسي إلى محاصرة القصر الرئاسي ومقار الإخوان المسلمين بقوات من الجيش، ووضع مرسي وكبار قادة الإخوان تحت “الإقامة الجبرية”.

أما السيناريو الثاني الذي طرحه بلاك، هو “الانقلاب العسكري الصامت”، ووفقا لهذا السيناريو فإن مرسي سيوافق، تحت ضغط الجيش، على الدعوة إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، شريطة أن تأتي هذه الانتخابات المبكرة، بعد الانتخابات البرلمانية، التي يأمل الإخوان أن تعطيهم أغلبية كافية لتشكيل الحكومة القادمة.

السيناريو الثاني: “مرسي” يدعو لانتخابات رئاسية مبكرة لكنه سيشترط إجراء انتخابات البرلمان أولا

لكن هذا السيناريو سيبدو بطيئا ومترهلا جدا بالنسبة لمعارضي مرسي، ما يطرح فكرة أخرى وهي الدعوة إلى إجراء استفتاء شعبي على إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وهو ما يدعمه حزب “النور” السلفي.

السيناريو الثالث: إقالة الحكومة ودعوة المعارضة للمشاركة في تشكيل واحدة جديدة.. والرأي العام سيرفض

أما السيناريو الثالث والأخير هو “المفاوضات والطريق المسدود”، وهو أن يستجيب مرسي لتحذير الجيش ويدعو قوى المعارضة، قبل انتهاء المهلة المحددة، إلى الانضمام إلى حكومة ائتلافية واقتسام السلطة، لتعزيز المصالحة الوطنية وإعادة النظر في الدستور الذي صدر في العام الماضي، لكنه سيناريو غير مضمون النجاح، وفق ما قالت الصحفية، حيث أن إقالة رئيس الوزراء الحالي وتشكيل حكومة جديدة لن يتمكن من تهدئة الرأي العام الثائر في الشارع.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 956٬753 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: