محرك البحث
الجيش الإسرائيلي : قصفنا مواقع في سوريا ولبنان أٌطلقت منها صواريخ نحو إسرائيل
حول العالم 03 ديسمبر 2023 0

كوردستريت|| وكالات 

 

أعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، أن مدفعيته قصفت مواقع في سوريا ولبنان أٌطلقت منها صواريخ نحو إسرائيل.

الجيش قال في بيان: “في وقت سابق اليوم (الأحد)، تم رصد إطلاق قذيفة صاروخية من سوريا نحو إسرائيل”.

وأضاف أنه قصف بالمدفعية موقع الإطلاق.

ولم يحدد الجيش الإسرائيلي موقع سقوط القذيفة الصاروخية.

 
 

ومن حين إلى آخر، يشن الجيش الإسرائيلي غارات جوية على ما تقول تل أبيب إنها أهداف إيرانية في سوريا.

كما أفاد الجيش الإسرائيلي، في بيان، بأن مسلحين أطلقوا في ساعات الليل صاروخا مضادا للدروع من لبنان سقط في منطقة مفتوحة قرب بلدة يفتاح (قرب الحدود مع لبنان) دون وقوع إصابات”.

وتابع الجيش أنه “قصف بالمدفعية عدة مناطق داخل لبنان”.

وأصيب جنود إسرائيليون، الأحد، جراء صاروخ مضاد للدروع أطلقته جماعة “حزب الله” من لبنان باتجاه مستوطنة “بيت هيلل” شمال إسرائيل.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: “تم رصد (إطلاق) صاروخ مضاد للدبابات باتجاه مركبة تابعة للجيش في منطقة بيت هيلل”.

 

وأضاف: “نتيجة لذلك، تعرضت السيارة لأضرار، وأصيب عدد من الجنود بجروح طفيفة نتيجة الشظايا”، دون تحديد عددهم.

الجيش تابع أن قواته “تهاجم مصادر النيران بنيران المدفعية”.

فيما أفادت القناة “12” العبرية (خاصة) بوجود “4 إصابات طفيفة جراء سقوط صاروخ مضاد للدبابات في بيت هيلل”.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن صفارات الإنذار انطلقت في المنطقة، ثم تم إغلاق الطرق أمام حركة مرور السيارات.

على الجانب الآخر، قال “حزب الله” في بيان: “استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة 1:10 (10:10 ت.غ) من ظهر ‏يوم الأحد، آلية عسكرية في قاعدة بيت هيلل بالصواريخ الموجهة ‏وأوقعت طاقمها بين قتيلٍ وجريح”.

 

من جهتها، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، إن المصابين بإطلاق صاروخ مضاد للدروع، في وقت سابق الأحد، على مستوطنة قرب الحدود اللبنانية هم 11، بينهم 8 جنود.
وبحسب ما نشرته الإذاعة على حسابها بمنصة “إكس” فإن “11 شخصا أصيبوا بجروح طفيفة ومتوسطة، بينهم 8 جنود و3 مدنيين، جراء الصاروخ المضاد للدروع، الذي أطلق على بيت هيلل (شمال)”.

بدوره حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، “حزب الله” اللبناني من الانخراط في الحرب ضد بلاده، لافتا إلى أنه إذا قام بأي خطأ فسوف يدمر لبنان بأكمله.

وقال نتنياهو، خلال مؤتمر صحفي، مساء أمس السبت، إنه أصدر تعليمات لتوسيع العمليات العسكرية في قطاع غزة، مشيراً إلى أن تل أبيب لن تخضع لـ”الضغوط الدولية المتصاعدة”.

كما حذّر رئيس الوزراء الإسرائيلي، “حزب الله” اللبناني من “ارتكاب أي خطأ يدخل لبنان في حرب واسعة تؤدي إلى تدميره بالكامل”. حسب تعبيره.

ومنذ 8 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يتبادل الجيش الإسرائيلي قصفا متقطعا مع “حزب الله” وفصائل فلسطينية في لبنان؛ ما خلف قتلى وجرحى على جانبي الحدود.

وبدأ هذا القصف غداة اندلاع حرب مدمرة يشنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة، ما خلّف 15 ألفا و207 شهداء فلسطينيين و40 ألفا و652 جريحا، بالإضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.

الأناضول