محرك البحث
الجيش التركي وفصائل المعارضة السورية يتأهبان لمعركة شرق الفرات، وأمريكا والإتحاد الأوربي يدعوان تركيا إلى ضبط النفس

كوردستريت || الرصد

.

أكد وفد القوى الثورة السورية العسكري في بيان له اليوم السبت ، أن العملية العسكرية المرتقبة في شرق الفرات ، هي استكمال للجهود التي تبذل من قبل الجيشين السوري الحر والتركي ،بتوجيه من القيادة التركية للقضاء على وجه آخر للإرهاب ، وحفاظاً على وحدة سوريا.

.
وأضاف البيان الذي حصلت كوردستريت على نسخة منه ، أن العملية تأتي أيضاً بعد النجاح الذي تحقق في عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون في محاربة الإرهاب المتمثل بداعش والتنظيمات الإنفصالية الأخرى.
ودعا البيان المجتمع الدولي للوقوف إلى جانب الجيش الحر والجيش التركي ، ورفع يده عن تلك المجموعات التي تحاول زعزعة الأمن الإقليمي والدولي وعرقلة الوصول إلى حل سياسي يرضي جميع الأطراف السورية، ويمكن السوريين من العودة إلى بلادهم .

.
كما دعا كافة فصائل المعارضة، إلى التأهب والقيام بواجبهم في معركة شرق الفرات.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية ومسؤولين في التحالف الدولي ضد داعش، قد حذروا المعارضة السورية من الدخول في معركة شرق الفرات إلى جانب الجيش التركي، كما طالبوا تركيا بعدم القيام بأي هجوم على المنطقة ، معتبرين ذلك مواجهة مباشرة مع قواتهم المتواجدة في المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية ” قسد”

.
وفي نفس السياق علق الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، على العملية التركية المرتقبة التي أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ضد قوات سوريا الديمقراطية .

وأوضحت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي”فيديريكا موغيريني” إن تركيا شريك رئيسي لبروكسل ولاعب مهمّ جدًا في الأزمة السورية والمنطقة عمومًا، مبدية سعى الاتحاد الأوربي إلى وضع حدٍ للعنف والقضاء على الإرهاب، والإسهام في استعادة الاستقرار بسوريا والمنطقة عمومًا.

.

وأضافت موغريني : لذلك نتوقع من السلطات التركية أن تمتنع عن أي خطوات أحادية الجانب قد تنسف جهود التحالف ضد (تنظيم الدولة) وتهدد بتعميق حالة عدم الاستقرار في سوريا .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 98٬598 مشترك

إحصائيات المدونة
  • 391٬954 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: