محرك البحث
الحرب الإعلامية بين لاعب منتخب الأسباني السابق جيرارد بيكيه وشاكيرا لاتزال مستمرة..والأخيرة تصدر أغنية إنتقامية
المراة و المجتمع 16 مارس 2023 0

كوردستريت || المرأة والمجتمع

رغم محاولاته تجاهل كل ما يُشاع حول أسباب انفصاله عن المغنية الكولومبية شاكيرا، وعدم رغبته في مناقشة ذلك الأمر، فإن لاعب كرة القدم الإسباني السابق جيرارد بيكيه أجاب مؤخراً على أسئلةٍ متعلقةٍ بأغنية شاكيرا الإنتقامية التي تعاونت فيها مع الدي جي والمنتج الأرجنتيني “بيزراب”، ووجهت فيها رسائل مبطنة مليئة بالانتقادات لبيكيه.

وفي ردّه على سؤالٍ حول ما إذا كان قد استمع إلى تلك الأغنية التي حملت عنوان “Music Sessions Vol . 53″، خرج بيكيه عن صمته لأوّل مرّة وأكد أنه استمع لها، مضيفاً أنه لا يرغب بالتحدث عن ذلك، ولا يعتقد أنه يجب عليه أن يتحدث عنه.

وتابع بيكيه بالقول إن جلَّ ما يريده ويطمح إليه هو أن يكون طفلاه سعيدين وبخير، مؤكداً أن لدى الآباء مسؤوليةً كبيرة وهي حماية أطفالهم، وذلك بعد أن صمت لفترةٍ طويلة يفكر في السؤال.

 

وأضاف نجم الساحرة المستديرة أن كل شخص يتخذ قراراته الخاصة، وأنه لم يعد يرغب في التحدث عمّا حصل، وكل ما يريده أن يكون طفلاه بصحة جيدة.

وحول الخلاف الذي عاشه مع والدة طفليه، بعد ظهور ابنهما “ميلان” في بثٍ مباشرِ خاص بدوري الملوك، إذ زعمت التقارير أن شاكيرا كانت محبطة من ذلك، أوضح بيكيه السبب الذي كان وراء قراره بالسماح لطفله البالغ من العمر تسع سنوات بالمشاركة في حدث Twitch، قائلاً: “لطالما كانت لدي علاقة وثيقة مع طفليَّ”، مضيفاً: “طلب مني الظهور في دوري الملوك، وكان يتطلع إلى ذلك”.

 

وأكد النجم المعتزل أن لا شيء يجعله سعيداً مثل قيامه بشيءٍ يُسعد ابنه، وأنه سيفعل ذلك من جديد في حال طلب منه طفله ذلك، ولن يفكر للحظةٍ واحدة، لافتاً إلى أن طفله يبدو أكبر منه سناً، مبيناً أن الجميع يتخذون القرارات التي يعتقدون أنها الأفضل.

وكالات