محرك البحث
الحرس الثوري الإيراني يعلن مسؤوليته عن هجوم صاروخي استهدف أربيل عاصمة إقليم كوردستان العراق
حول العالم 13 مارس 2022 0

كوردستريت || وكالات

أعلن الحرس الثوري الإيراني الأحد مسؤوليته عن هجوم صاروخي استهدف أربيل عاصمة إقليم كوردستان  العراق.

وذكر بيان نقله موقع تلفزيون العالم الناطق بالعربية والمملوك للدولة أن الحرس استهدف “المركز الاستراتيجي للتآمر والشر الصهيوني” في إشارة إلى القنصلية الأمريكية.

وأعلن جهاز مكافحة الإرهاب في حكومة إقليم كوردستان  العراق في بيان عن تعرض أربيل فجر الأحد لهجوم بـ12 صاروخاً باليستياً أطلقت من خارج العراق من جهة الشرق، واستهدف حياً بالقرب من القنصلية الأمريكية من دون سقوط خسائر بشرية.

وقال الحرس الثوري في البيان: “بعد الجرائم الأخيرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني والإعلان السابق عن أن جرائم وشرور هذا النظام المشؤوم لن تمر من دون رد، جرى مساء أمس استهداف المركز الاستراتيجي للتآمر والشر الصهيوني (في أربيل) بصواريخ قوية ونقطوية تابعة للحرس الثوري”، في إشارة إلى القنصلية الأمريكية بأربيل.

وأضاف: “مرة أخرى نحذر الكيان الصهيوني الإجرامي من أن تكرار أي أعمال شريرة سيواجَه بردود فعل قاسية وحاسمة ومدمرة”.

وكان محافظ أربيل أوميد خوشناو نفى في وقت سابق الأحد وجود مقار لإسرائيل في الإقليم.

ورداً على تساؤل في مؤتمر صحفي بشأن وقوف إيران وراء الهجوم على أربيل انتقاماً لغارة جوية استهدفت الحرس الثوري في سوريا، أجاب خوشناو: “الحديث عن وجود مقار لإسرائيل في إقليم كردستان لا أساس له مطلقاً”، مؤكداً أن “المكان المستهدف في أربيل مجرد قنصلية أمريكية قيد الإنشاء”.

والثلاثاء قال الحرس الثوري الإيراني إن اثنين من عناصره “المدافعين عن المراقد المقدسة” قُتلا في قصف صاروخي إسرائيلي على ريف دمشق الاثنين، وتوعد بأن يدفع “الكيان الصهيوني (إسرائيل) ثمن هذه الجريمة”.

183


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

%d مدونون معجبون بهذه: