محرك البحث
الحركة الديمقراطية الآشورية تشترك في صفقة الفساد بِمنصب محافظ نينوى الجديد من خلال ممثلها السيد داؤود بابا !!!
احداث بعيون الكتاب 14 مايو 2019 0

كوردستريت || مقالات

.

وسام موميكا
تتعالى في العراق هذه الأيام أصوات الرفض والتنديد من خلال المظاهرات الشعبية العارمة التي تسود محافظة نينوى وذلك بعد فضيحة بيع الأصوات في إنتخاب محافظ نينوى الدخيل عن أهل نينوى ، حيث وصل مزاد بيع أصوات أعضاء مجلس المحافظة للتصويت الى مرشح فاسد لهذا المنصب الى نصف مليون دولار مع سيارة دفع رباعي كما نشرتها المصادر والوسائل الإعلامية المختلفة .

والجدير بالذكر أن للمسيحيين عضو وممثل واحد في مجلس محافظة نينوى الفاسد والمنتهي الصلاحية حسب القانون والدستور العراقي ، وأن هذا العضو او الممثل الحالي كان قد تحصل على المركز الثاني بِعدد الأصوات عن قائمة الرافدين الفاسدة التابعة للحركة الديمقراطية الآشورية ، حيث تسلم المَنصب خلفاً للعضو السابق في مجلس المحافظة  المرحوم أنور هداية الرئيس السابق لحركة تجمع السريان والذي توفي في عام ٢٠١٧ .

.

وكما هو معروف فإن الحركة الديمقراطية الآشورية معروف عنها بالفساد والعنصرية وسوء الإدارة السياسية وحتى إخفاقها في إختيار الأشخاص الكفوءة لتبوء المناصب الإدارية والحكومية ، فَفي اول دورة إنتخابية لإختيار أعضاء مجلس محافظة نينوى ، حيث كانت الحركة الديمقراطية الآشورية قد رشحت السيد (جيفارا زيا ) عضواً وممثلاً عنها في المجلس ولكن سرعان ماإنفضح تورطه بصفقات فساد وسوء إدارة كما ورد في الخبر أدناه : 
______________
(يو بي آي)
نينوى ….

اعتقال عضو مجلس محافظة بتهمة الفساد
قالت هيئة النزاهة العامة فرع المنطقة الشمالية إن شرطة نينوى قامت أمس باعتقال عضو في مجلس محافظة نينوى بتهم فساد إداري ومالي، فيما أصدرت مذكرات قبض بحق مسؤولين آخرين في المحافظة على خلفية اتهامات مماثلة.
وأوضح مصدر في هيئة النزاهة العامة فرع المنطقة الشمالية أن «قوات شرطة محافظة نينوى اعتقلت عضو مجلس محافظة نينوى جيفارا زيا، ممثل الحركة الآشورية في مجلس محافظة نينوى، أثناء تواجده في مجلس محافظة نينوى.
وبين أن التحقيق جار حول اختفاء مليارات الدنانير من ميزانية خطة 2006 لمشاريع تنمية الأقاليم وتسريع مشاريع الإعمار. وأوضح المصدر أن شرطة نينوى سبق أن اعتقلت في 2 يوليو الجاري رئيس مجلس محافظة نينوى اللواء سالم الحاج عيسى بتهم فساد إداري ومالي، مشيرا إلى أنه لا يزال موقوفا حتى الآن.
______________

.

وفي حينها تدخل السيد يونادم كنا سكرتير الحركة الديمقراطية الآشورية ومن خلال علاقاته مع أقرانه الفاسدين في الأحزاب والحكومات السابقة أنهى الموضوع مما أدى لِغلق هذا الملف تلافياً للفضائح التي كانت ستقود الحركة الى الهاوية ، فجاء قرار المحكمة بِتبرئة السيد جيفارا زيا كما في رابط الخبر أدناه :

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=256534.0

أما العضو والممثل الحالي للحركة الديمقراطية الآشورية السيد داؤود بابا في مجلس محافظة نينوى فإنه يسير على ذات النهج الذي سار عليه رفيقه السابق السيد جيفارا زيا ، فإن فضيحة بيع الأصوات في إنتخاب محافظ نينوى الجديد بعد إقالة محافظها السابق نوفل العاكوب بعد حادثة وفاجعة غرق عبارة الموصل التي أودت بِحياة الأبرياء من أهل الموصل  ، ومنذ ذلك الحين إرتفعت الأصوات الشريفة المطالبة بِحل مجلس محافظة الموصل لتورطه بِصفقات فساد وهدر وسرقة للمال العام في هذه المحافظة العزيزة ، ورغم ذلك لازال بعض أعضاء المجلس مستمرون في إستفزاز أهل هذه المحافظة العزيزة ومنهم ممثل الحركة الديمقراطية الآشورية السيد داؤود بابا الذي فُرض بالقوة وإنطلاقاً من سياسة ونظام المحاصصة السيء الصيت ليكون ممثلاً غير شرعي عَن مسيحي نينوى .

ومن خلال مقالي هذا أعلن لأبناء شعبنا وأهلنا في محافظة نينوى  براءتنا كمسيحيين من هذا العضو الفاسد الذي لايمثلنا بل يمثل حزبه وتنظيمه السياسي فقط .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 199٬831 مشترك

إحصائيات المدونة
  • 535٬773 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: