محرك البحث
الحريري يعلن العودة إلى لبنان للمشاركة في عيد الاستقلال ، وينفي الأحاديث المتداولة حول احتجازه في السعودية
حول العالم 18 نوفمبر 2017 0

كوردستريت – بيرين يوسف

.

شهدت لبنان في الآونة الأخيرة تردّياً في الأوضاع الأمنية ،من تمادي حزب الله المدعوم من إيران وتدخلها في الشؤون الداخلية ،، واستقالة سعد الحريري “رئيس الحكومة اللبنانية ” المفاجئة والتي أعلن عنها من داخل الأراضي السعودية ، تتخللها الأحاديث التي تناقلتها الأوساط الإعلامية المرئية والمتلفزة عن عدم قدرته على المجيئ إلى لبنان .

.

ووسط هذه الضجة الإعلامية أعلن الحريري “رئيس الحكومة اللبنانية ” في وقتٍ سابق، اليوم السبت 18 نوفمبر /تشرين الثاني عن عودته إلى لبنان يوم الأربعاء 22 نوفمبر حيث يصادف عيد الاستقلال

مشيراً أنّ حضوره إلى لبنان إنّما هو للمشاركة مع اللبنانيين في عيد الاستقلال وذلك في اتصالٍ هاتفيّ أجراه مع الرئيس اللبناني “ميشال عون “

.

“سأعلن عن موقفي النهائي من الأزمة في بيروت ،بعد مشاوراتٍ سأجريها مع الرئيس ميشال عون ”
قالها الحريري في تصريحاتٍ موجزة أدلى بها للصحفيين عقب انتهاء اجتماعه مع الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” في قصر الإليزية ، شبكة كوردستريت الإخبارية تابعت التصريحات التي أدلى بها الحريري..

.

وأفادت مصادر لشبكة كوردستريت أنّ يكون الاجتماع من المفترض أن يكون من أجل التباحث في الأزمة السياسية في لبنان .

الحريري أكّد في تغريدةٍ له على تويتر أنّ ” ادّعاء أني محتجز في السعودية أكذوبة وأنا في طريقي إلى المطار ،

 

مضيفاً أنّ كل مايشاع خلاف ذلك من قصص حول إقامتي ومغادرتي أو يتناول وضع عائلتي لايعدّ كونه مجرد شائعات .

.

والجدير بالذكر أنّ الرئيس المستقيل سعد الحريري هو الابن الأكبر لرفيق الحريري الذي اُغتيل في 14 شباط من العام 2005 ،، وهو من الشخصيات المحببة لدى الشعب اللبناني ، كما أنه يملك جنسية المملكة السعودية ،بحيث يُعتبر مواطنا سعودياً مثله مثل أي مواطن سعودي …..



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: