محرك البحث
الحزب الديمقراطي الكوردي( البارتي) : لا يمكن لاحد انتشال الأسد من أزمته او إعادة تأهليه الذي أدين مؤخرا وبشكل صريح بتجارة الكبتاغو ن والمخدرا ت وبات منبوذا دوليا
بيانات سياسية 14 يناير 2023 0

كوردستريت || بيانات سياسية 

بلاغ
عقدت اللجنة المركزية لحزبنا الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) بتاريخ 12.01.2023اجتماعها الاعتيادي وبعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الكورد والحرية والكرامة تدارست المواضيع المدرجة على جدول اعمالها فعلى الصعيد السياسي وقف الاجتماع مطولا على التطورات الكبيرة التي تشهدها سوريا والتغيرات التي بدات تحدث في خارطة التحالفات والتقاربات وأكدت بان الازمة الاقتصادية الكبيرة التي يعيشها الشعب السوري ليست سوى نتيجة طبيعية لسلوك النظام الاجرامي الذي لا يعبا لمصير السوريين الذين يعيشون اسوا ظروف كارثية على مر التاريخ في ظل شلل تام أصاب جميع مفاصل الحياة في مناطق سيطرة النظام وتعطل المؤسسات الحكومية والجوع المدقع الذي بات السمة الأبرز لدى الغالبية العظمى من أبناء شعبنا وإزاء انهيار الليرة السورية والارتفاع العالمي لأسعار السلع الغذائية فان انتفاضات مشابهة لانتفاضة الكرامة لأبناء السويداء البطلة قد تتكرر في أي جزء من الخارطة السورية.

وبخصوص التقارب التركي مع نظام الأسد فقد أكد الاجتماع بانه لا يمكن لاحد انتشال الأسد من أزمته او إعادة تأهليه وان استخدام تركيا لورقة اللاجئين لحسابات داخلية لا يمكن ان تكون على حساب ثورة الشعب السوري وارادته في الخلاص من نظام الأسد الاجرامي الذي أدين مؤخرا وبشكل صريح بتجارة الكبتاغون والمخدرات وبات منبوذا دوليا.

وبهذا الصدد أكد المجتمعون بان الشعب السوري هو وحده من يقرر مصيره وارادته في الخلاص من نظام القتل والاجرام وبناء سوريا ديمقراطية تعددية لكل السوريين.
وفي الشأن الكردي خلص الاجتماع بان المناطق الكردية ليست بأفضل حال من بقية المناطق وان الازمة الاقتصادية والمعاناة اليومية التي يعيشها أبنائنا في ظل هذه الإدارة انما دليل على عجزها الدائم في توفير حياة لائقة وكريمة لأبناء تلك المناطق فضلا عن الفساد الكبير الذي تعانيه.

 

وبخصوص المجلس الوطني الكردي فقد أكد الاجتماع بانه في الوقت الذي كان فيه شعبنا على امل كبير ان يعيد مؤتمر المجلس النظر في الكثير من المواقف وأساليب العمل بعد الإخفاقات الكبيرة وإذ يجدد الاجتماع قناعته بمضمون المشروع السياسي للمجلس الوطني الكردي فانه يعتبر ما حدث في المؤتمر الأخير للمجلس بمثابة انقلاب على أسس الديمقراطية ومؤسسات المجلس وإبقاءه رهينة لأجندات معينة.

في الشأن التنظيمي أثنى الاجماع على الجهود الكبيرة التي يبذلها الرفاق في الداخل والخارج في الدفاع عن قضية شعبنا الكوردي وحقوقه المشروعة ضمن المعادلة الوطنية التي هي الضمانة الحقيقية لمستقبل الكورد في سوريا الجديدة.

كما واقر الاجتماع تصميما جديدا لشعار الحزب يعتمد من تاريخ صدور هذا البلاغ.
قامشلو 14.01.2023
اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: