محرك البحث
الحسكة: أزمة وقود السيارات وصلت إلى أقصى درجاتها

 كوردستريت: أفيندار عبدو ||

مازالت أزمة وقود السيارات مستمرة في الحسكة رغم إن موسم حصاد الحبوب قد شارف على النهاية، فلا يستطيع صاحب السيارة الحصول على وقود سيارته إلا بعد الانتظار لأكثر من ساعتين على محطات الوقود في طابور طويل من السيارات،

 

والمحطات التي توزع الوقود للسيارات من وقود الإدارة الذاتية الذي يصفى في رميلان هي فقط ثلاث محطات في الحسكة،

 

سعر البنزين في هذه المحطات هو 78 ليرة سورية لكن إذا استطاع الباعة على الطرق الحصول عليه يبيعونه بسعر 250 ليرة سورية للتر الواحد وأما بنزين الذي يوصف بنوع السوبر يباع بسعر 350 ليرة سورية للتر الواحد، وشكلت هذه الأزمة ارتفاع لسعر أجور النقل لسيارت التكسي الداخلي فقد رفع السائقون سعر نقل الراكب من أي حي قريب إلى الكراج إلى 500 ليرة سورية بينما كان سعر نقل الراكب قبل أزمة الوقود يصل إلى 300 ليرة سورية على المسافة نفسها.

 

ومع زيادة حرارة الصيف تزداد حاجة الناس إلى تشغيل المولدات الكهربائية التي تعمل على وقود البنزين لتشغيل مكيفات التبريد المنزلية مما تشكل أزمة فقدان الوقود مشكلة كبيرة لهم



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: