محرك البحث
الحسكة: أصحاب المولدات الكهربائية يضربون قرارات “الإدارة الذاتية” بعرض الحائط.

كوردستريت – اردا سليمان

.
بعد أن أصبحت المولدات الكهربائية في عموم المنطقة الكوردية بديلا لا يستغنى عنه في ظل عدم استقرار التيار الكهربائي للدولة، أصبحت هذه المولدات جزءا رئيسا من حياة المواطن وفاتورة الاشتراك أصبحت مدفوع أساسي بداية الشهر، يضاف إلى كل ذلك مزاجية أصحابها وتحكمهم بالناس في ظل تخوف من أن يقول له إذا لم يعجبك “اسحب خطك” .

.
هذا ورغم كثرة الأعطال الناتجة عن الحمولات الزائدة عن طاقة المولد الأساسي، ومرد ذلك إلى طمعهم في استحصال مال أكثر من المواطنين، وبعد توفر التيار الكهربائي إلى حد ما في عموم المنطقة الكوردية تسارع رؤوساء الكومينات والبلديات إلى استصدار قرارات لتعيين سعر الامبير، حيث قرر في البداية أن يكون ٥٠٠ليرة سورية باعتبار أن الكهرباء الرئيسية تأتي في اليوم ١٢ساعة، ولكن حدث العكس الآن في عموم الحسكة حيث أصبح سعر الامبير ١٢٥٠ليرة سورية ضاربين قرارات الإدارة الذاتية بعرض الحائط، ورغم ما يقال إن هناك فساد في بعض مرافق الإدارة الذاتية أدت إلى تحكم هؤلاء برقاب الناس .

.
يجدر بالذكر هنا أن الوقود اللازم لتشغيل هذه المولدات مقدمة من مؤوسسات الإدارة الذاتية وفق قسائم وكميات معينة، ويذكر أن عدد ساعات التشغيل وفق ما اتفق عليه في بداية وضع المولدات هي ثمانية ساعات ولكن لا يتم الالتزام بها أبدا.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬388 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: