محرك البحث
الحسكة-إذاعة حارتنا بقلم محمد شيخموس التكفير في زمن التفكير
احداث بعيون الكتاب 05 يونيو 2016 0

 هذه هي روجافا كردستان ستبقى شامخة رغم الحصار ، الحياة تجري بشكل طبيعي رغم قلة الموارد والشعب يتأقلم مع انخفاض الليرة السورية،

وشرطتنا العسكرية لازالت تلاحق فلول القلة القليلة من الشباب الذين آثروا البقاء هنا في الازقة والحارات واصبحنا ننحدر الى عصر الامومة التي كانت سائدة قبل عشرة الاف سنة اي ان الانسان يصبح ” ابن ماما” ومحاكمنا كمحاكم الثورة الفرنسية إما تعقد جلساتها في الهواء الطلق او في صالات الافراح ،

مع كل هذا وذاك فإن قوات ypgوypjهي موضع فخرنا واعتزازنا ونجمة ypgهي بوصلتنا وستلمع ابدا من دون خسوف او كسوف وفي الشرق منا وفي خاصرتنا الرخوة باشور تجري احتكار السياسة والسلطة وفش خابور ،

نحن نشعر بدب الحياة في عروقنا ونأبى ان نكون في عداد تماثيل روما انا لا اتابع اسعار العملات ومؤشرات اسواق البورصة فلتذهبا الى الجحيم فاسعار سوق الخضرة في الحسكة اهم الي من كل بورصاتهم ،فنخن اليساريون من جماعة مشاكسون بلا حدود ومحسوبكم عضو في شلة لاللصمت حتى لو كان في بوركينا فاسو .

اه يا كوردستان الحبيبة فكم من عميل داخل عميل يدنس ثراك وكم من حزب داخل حزب،وجيوب المليشيات الفكرية وجماعة الهاني هاني يشوشون ذاكرتك وكم من تنظيم تحول الى غطاء سياسي لستر العورات ،بعد ان اعلنا الحرب على اوراق التوت وحرقنا اخر ورقه في سد تشرين .

روج افا هي ارض الشهداء ،قبل ان يغص الرفاق مشكورين الشريط الحريري في ممثليات روج افا في موسكو وبرلين ،قصت روج افا الشريط الحريري ودخلت الى قلوبنا وعقولنا ونخاع نخاعنا،يالبعثرة التائهين بين جنيف واسطنبول والرياض ووحدة الصف الكردي اصبح دربا من افلام الخيال العلمي ،

وورقة كلينكس يمسحون بها جباهم ويرموها في اقرب حاوية ،اه ياوطن فنحن ابناء البيوت الطينية قد اعلنا الحرب على الفيلات وساكنيها والشاليهات والعطورات الفرنسية وعلى كل الوجوه الممكيجة والابواق والهامبرغر والطفيليات ،يساريون نحن غريزيا نكفر بكل الاقنعة ونشوه وجوه المارقين ونعطل كل البوصلات التي تشير عقاربها الى عاصمة الامويين والوهابيين والعثمانيين والتي وضعوها على طاولاتهم .

لقد فقدنا الشهية منذ جالديران ومرج دابق ،هكذا نحن لساننا يساري وقلوبنا يسارية والمنجل والمطرقة والبؤساء من بني قومي هي قدرنا ان نقاوم ،محاربة البقرة المقدسة هي فرض عين علينا بالرغم من سخط الهندوس علينا.من يجرئ على مناقشتنا وجه لوجه ،ندرك لعبة المصالح الدولية وشيخوخة سايكس بيكو والاطماع الاقليمية واتجاه عقارب البوصلات للاحزاب الكردية صوب عواصم القرار تلك العواصم التي لاتؤمن حتى الان بكروية الارض .

ذات يوم سيتوسع مطار رميلان ليبتلع كل مطارات الجوار حتى انجرليك وسيبقى اسم كردستان بعد روج افا ملتصقة بها كلزقة الاسد وستبقى روج افاي كردستان لاتتجزأ ابدا و إن غدا لناظره قريب. ودمتم بخير



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬856 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: