محرك البحث
#الحسكة: استنفار عسكري من قبل الوحدات الكردية في حصارها على المربع الأمني للنظام السوري

 
كوردستريت ـ أفيندار عبدو

.
افاد مراسل شبكة كوردستريت الإخبارية من مدينة الحسكة ان  استنفار وجاهزية  حدث لقوات وحدات حماية الشعب وقوات الأسايش  منذ ليلة الأمس الأربعاء وازداد هذا الأستنفار ابتداء من ساعات الصباح الأولى من يوم الخميس حتى وصلت إلى ذروتها في الساعة الثانية عشر ظهرا حيث توزعت هذه القوات حول الشوارع المواجهة للمربع الأمني في الحسكة وكذلك في مناطق من شارع المحطة وشارع القضاة، حيث يكاد يكون قوات النظام السوري وأجهزته الأمنية محاصرة تماما والذي تراجع قليلا عن نقاطه ولا يبدو على قوات النظام السوري أي استنفار أو جاهزية للقتال وما يبدو أنهم تجمعوا في مركز قوات حرس الحدود وكذلك في مركز التجنيد التابع للنظام السوري في وسط مدينة الحسكة ..

.

وبحسب مراسل شبكة كوردستريت من الحسكة ان  حركة الناس والسيارات في مركز المدينة كانت قليلة جدا وأغلب المحلات التجارية أغلقها أصحابها خوفا من حدوث اشتباك مسلح بين وحدات حماية الشعب وقوات النظام السوري، ومع قلة حركة الناس في يوم الخميس والذي عادة يشهد حركة كثيفة للناس..

.

واضاف مراسل الشبكة  أن في هذا اليوم الخميس يقوم طلاب الشهادة بتقديم امتحاناتهم، وتشهد وسط المدينة والمناطق التي حولها والتي يمكن وصفها بمناطق المواجه حالة نزوح من بعض السكان، وأما أوضاع الأحياء فهي طبيعية تماما والمحلات مفتوحة ولكن هناك ترقب من الناس ونظرهم نحو مركز المدينة حيث المنطقة  التي يتقوع أن تحدث فيها الأشتباك المسلح من الطرفين، وحول أسباب هذا الأستنفار يتردد إن وحدات الحماية طلبت من النظام السوري التراجع في نقاطه العسكرية من شارح المحطة وشارع القضاة وكذلك انسحاب عناصر النظام من بعض النقاط في شمال شارع فلسطين.

.

ومن جانب آخر  وبحسب مراسل شبكة كوردستريت ان  أسعار المواد الغذائية من الخضار والفواكه تأثرت مباشرة بحالة الإستنفار العسكري في مدينة الحسكة من حيث ارتفاع الأسعار وكذلك سعر البنزين فقد وصل اليوم سعر الخميس اللتر الواحد من البنزين السوبر إلى 200 ليرة سورية بينما كان سعره قبل يوم واحد بـ 150 ليرة سورية.



شاركنا الخبر

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: