محرك البحث
الحسكة : وزارة التربية تحرم المدرسين الوكلاء من رواتب الأشهر الأربع الأولى من العام الدراسي السابق، لتمنحهم راتب شهرين فقط

كوردستريت – سامية لاوند / بدأت خلال المرحلة الدراسية لعام 2015/2016 مشاكل وموجهات عدة بين النظام السوري من جهة والإدارة الذاتية من جهة ثانية حول قضية ادارج اللغة الكوردية، وجعلها المادة الأساسية في المراحل الثلاث الأولى؛ ونتيجة لذلك رفضت الحكومة السورية إعطاء قرار تعيين المئات من المدرسين الوكلاء بالرغم من قيامهم بواجبهم في تدريس الطلاب .

.
هذا وبقرار من وزير التربية تم يوم الأحد صرف الدفعة الأولى من رواتبهم لشهري كانون الثاني وشباط، فيما تم رفض الأشهر الأربع الأولى من العام الدراسي لشكوك حول مصداقية فتح المدارس بحسب ما افاده وكيل صرف الرواتب لكوردستريت، معتقدا بأن الخلافات البدائية بين النظام والإدارة الذاتية هي السبب في قرار منع الصرف، موضحا في الوقت ذاته بأن هذه الأشهر الأولى متوقفة على توقيع من وزارة التربية عينه .

.
في سياق الحديث ذاته أشار أحد المدرسين “جلال عمر” إلى أن تعب ومجهود فصل كامل نثر دون أي ترأف بهم بالرغم من قلة الراتب الذي لا يضاهي ال”13″ دولارا فقط، نظرا لارتفاع أسعار المواد اليومية الضرورية .

.

وبدورها أوضحت المعلمة “نسرين محمد” بأن الأمر إذا استمر على هذا النحو فلن يجد الطلاب من يعلمهم العام القادم؛ ولاسيما غلاء الأسعار وانخفاض الليرة السورية مقابل ارتفاع العملة الأجنبية المتحكمة بكل شيء ارتفاعا وهبوطا.

.

يشار بالذكر بأنه وبقرار من الحكومة السورية يجب على المدرسين دون سن الخمسين عاما الخضوع لدورة تدريبية عسكرية لاتقل عن الشهر، وبأنه سيتم توزيعهم بعد ذلك بحسب قرار وزاري آخر .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬204 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: