محرك البحث
الحكومة السورية المؤقتة تصف عملية تدمير أبراج الخلوي في عفرين بالعمل التخريبي.

كوردستريت || عفرين

.

تناقلت صفحات التواصل الإجتماعي خلال اليومين الماضيين، خبراً من منطقة عفرين بريف حلب تابعته كوردستريت ،مفاده قيام فصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا بتدمير أبراج شبكات الاتصالات الخلوية لشركتي ” سيريتل و إم تي إن “
وأثار هذا العمل التخريبي ردود أفعال غاضبة من قبل شريحة واسعة من الكورد والعرب في الداخل والخارج.

وتعقيباً على حيثيات الموضوع ، وصف المهندس” رياض عيد “معاون وزير الخدمات لشؤون الاتصالات في الحكومة السورية المؤقتة في تصريح صحفي ،عمليات تدمير أبراج شبكات الاتصالات الخلوية في عفرين ، بالعمل الخاطئ والتخريبي .

.

وأضاف عيد ، أن جميع الأبراج في المناطق المحررة لا تعمل ،حيث إن تجهيزاتها ،إما تمت سرقتها أو تدميرها أو متضررة بشكل كبير، مشيرا إلى أنه في حال كان هناك أي برج لا يزال يعمل حتى الآن، يمكن قطع التغذية عنه لإيقافه.

ودعا عيد كل المعنين في المنطقة، بضرورة المحافظة على كل التجهيزات القديمة، لأنه سيتم استخدامها لاحقاً لتغطية المنطقة بالاتصالات من خلال الحكومة السورية المؤقتة.

وكانت عدة مقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر لحظة تدمير الأبراج في عفرين.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: