محرك البحث
الخارجية الفرنسية: الحل في سوريا أكثر من مجرد حل عسكري
حول العالم 23 مايو 2017 0

كوردستريت | وكالات |

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أن الحل في سوريا “يجب أن يكون أكثر من مجرد حل عسكري” مبديًا دعمه لمحادثات جنيف كمسار للحل، وذلك قبيل زيارة مرتقبة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى باريس.

ويعتزم بوتين زيارة باريس ولقاء الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، في “قصر فرساي” في 29 أيار/مايو الجاري، وقال الكرملين إن الرئيسين سيبحثان الوضع في أوكرانيا وسوريا.

وكان ماكرون قد أعلن في حملته الانتخابية، عزمه على تحسين العلاقة الفرنسية – الروسية، مؤكدًا أنه سيحاول العمل مع بوتين للوصول لحل سياسي للملف السوري، فيما أكدت الخارجية الفرنسية أمس أن إعادة فتح سفارتها في سوريا ليس على جدول أعمالها.

وشدَّد وزير الخارجية الفرنسي خلال محادثات في برلين أمس، على أن الحل في سوريا يجب أن يكون أكثر من مجرد حل عسكري، موضحًا:

“سنعمل على أن تؤدي اجتماعات جنيف لإنهاء مجازر سوريا”، كما أكد الوزير الفرنسي أن على إيران أن تلتزم بالاتفاق النووي الموقع عام 2015.

ونفى الناطق الرسمي للخارجية الفرنسية رومان نادال، نية حكومة بلاده إعادة فتح السفارة الفرنسية في دمشق، قائلًا إنها ليست على جدول الأعمال حاليًّا. وأشارت وزارة الخارجية إلى أنه لم يحدث أي تغير في سياستها تجاه سوريا في عهد الرئيس الجديد. 

وكان إيمانويل ماكرون قال في حملته الانتخابية، إن أولويته ستكون قتال تنظيم داعش، فضلًا عن وضع خريطة طريق سياسية لإنهاء الحرب في سوريا سياسيًّا.

وكانت زيارة مزمعة للرئيس بوتين إلى باريس في عهد الرئيس السابق فرانسوا هولاند قد أُلغيت، لأن هولاند اشترط أن تركز الزيارة على بحث الموضوع السوري، وما يحصل من مجازر في سوريا، وهو ما رفضه الرئيس الروسي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: