محرك البحث
الخطيب يدعو الأسد الى تسليم السلطة لمسؤولين سوريين
ملفات ساخنة 24 مايو 2013 0

الخطيب يدعو الأسد الى تسليم السلطة لمسؤولين سوريين

بيروت (رويترز) – حث الزعيم السوري المعارض معاذ الخطيب الرئيس بشار الاسد يوم الخميس على تسليم صلاحياته كاملة لنائبه او لرئيس الوزراء ومغادرة البلاد مع 500 شخص ممن يختارهم مع عائلاتهم واطفالهم الى اي بلد يرغب باستضافتهم دون حصانة من الملاحقة القانونية.

ومن المرجح ان يرفض الاسد او يتجاهل هذه المبادرة المكونة من 16 نقطة خاصة بعد المكاسب العسكرية التي حققتها قوات الحكومة السورية في مواجهة مقاتلي المعارضة.

لكن مبادرة الخطيب تظهر استعدادا للعمل مع اشخاص ارتبطوا بالاسد خلال الانتفاضة وستعتبر يدا ممدودة لأعضاء في الحكومة.

وكان الخطيب قد استقال من رئاسة الائتلاف الوطني السوري المعارض في مارس آذار.

ولم يتضح ما اذا كانت مبادرة الخطيب ستلقى دعما من معارضين آخرين مجتمعين في اسطنبول يوم الخميس لاتخاذ قرار بشأن كيفية الرد على مقترح أمريكي روسي بإجراء محادثات للسلام تشارك فيها حكومة الاسد الشهر القادم.

وخطة الرجل السني التي نشرت على صفحته على الفيسبوك تدعو الاسد الى التنحي لصالح رئيس الوزراء وائل الحلقي او نائب الرئيس فاروق الشرع وهو السياسي المخضرم الذي ظل بعيدا عن الانظار منذ بدء الانتفاضة في مارس اذار عام 2011 مما دفع المعارضة الى الاعتقاد العام الماضي انه يعتزم الانشقاق.

وقال الخطيب ينبغي على الاسد الاجابة في غضون عشرين يوما على ان “يحل رئيس الجمهورية الحالي مجلس الشعب وتنقل صلاحياته التشريعية إلى الشخص المكلف بصلاحيات رئيس الجمهورية.”

أضاف “يعطى رئيس الجمهورية الحالي بعد قبوله الانتقال السلمي للسلطة مدة شهر لإنهاء عملية تسليم كامل صلاحياته…وتستمر الحكومة الحالية بعملها بصفة مؤقتة مدة (مئة يوم) من تاريخ تسلم الشخص المكلف صلاحيات رئيس الجمهورية الحالي.”

وحسب الخطيب فانه يتم اعادة هيكلة الاجهزة الامنية والعسكرية قبل تسليم مقاليد الحكم في البلاد الى حكومة انتقالية التي ينبغي ان “يتم الاتفاق والتفاوض عليها في إطار ضمانات دولية.”

وحكم الاسد ووالده من قبله سوريا لاربعة عقود. وتعهد بشار الاسد بهزيمة ما اسماهم “ارهابيين” يقفون خلف الانتفاضة التي بدأت في الاشهر الاولى على شكل احتجاجات سلمية ما لبثت ان تحولت الى مواجهات مسلحة.

وقتل أكثر من 80 الف شخص في الحرب الاهلية التي انخرط فيها حزب الله اللبناني وامتدت الى دول مجاورة.

ولم يظهر الاسد الذي خلف والده عام 2000 أي إستعداد للتخلي عن السلطة وقال في مقابلة في وقت سابق هذا الشهر انه سيرشح نفسه لولاية أخرى في الإنتخابات المقررة عام 2014.

وتدعو خطة الخطيب الرئيس السوري الى مغادرة البلاد مع 500 شخص ممن يختارهم مع عائلاتهم لكنه لم يقدم لهم أية ضمانات قانونية من الملاحقة القضائية.

وتدعو المبادرة أيضا إلى إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين وفتح سوريا أمام جميع أنواع الإغاثة الإنسانية المحلية والدولية.

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 958٬297 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: