محرك البحث
الدرباسية : عمل المرأة …. الصعوبات والتحديات

كوردستريت – زيوا محو /
.
المرأة في مدينة الدرباسية كغيرها سعت إلى أن تكون فعالة في المجتمع , وشريكة الرجل في حياته , وفي كل مرافق الحياة , فبدأت فعلياً بالدخول في ميدان العمل , ولكن ودون شك ذلك جوبه بصعوباتٍ جمة .
.
حول هذا الموضوع كان لمراسلة شبكة كوردستريت ” زيوا محو ” هذا الاستطلاع …
.
بدأيةً أكدت السيدة “وداد فنو” بأنها تعمل في مهنة الكوافير من 15 سنة , مشيرةً أنها عندما حاولت العمل في البداية كان أباها و أخوتها يقفون في وجهها , بحجة أنها فتاة , وكيف ستعمل خارج المنزل , وأنها ليست بحاجة إلى المال , فهم من يقدمونه لها … وأضافت بأنها حين قررت الدراسة في الجامعة أيضاً رفض أهلها ذلك , بحجة عدم إمكانية خروجها خارج المنطقة لوحدها .
.
تابعت ” وداد ” بأنها كانت تريد أن تكون لنفسها شخصية مستقلة , وتعتمد على نفسها , وأنها لم تكن تريد الجلوس في المنزل … فهي لا تريد ان تكون فتاةً عادية …
.
مشيرةً أنها بعد زواجها ورغم وجود اولاد لها إلا أنها تستطيع أو توفق بين بيتها وعملها , فهناك دافع يشجعها لاستمرارها في مهنتها , فهي تنظم الوقت بين عملها وبين تربية أولادها …ف ﻻتوجد أية صعوبات في عملها ” حسب قولها ” .
.
وفي ختامها حديثها لكوردستريت وجهت ” وداد ” رسالة إلى كل فتاة وإمرأة بأن العمل هو جوهر الانسان , فلا قيمة للمرأة بدون عمل .
.
أما “روكن طه يوسف ” فقد صرحت لكوردستريت بأنها تعمل في الخياطة منذ أربعة سنين , فقبل الأحداث ذهبوا إلى دمشق , وعملت في ورشات الخياطة , ولكن مع بداية الأزمة السورية عادوا إلى الدرباسية … وبعدها حاولت فتح محل للخياطة على الرغم من خبرتها القليلة في مجال القص , لكن أهلها لم يشجعوها على ذلك كون الظروف غير مهيأة لذلك , لكنهم تركوا لها حرية اتخاذ القرار ..
.
ولكنها قررت أن تعتمد على نفسها واستأجرت محلاً , فحاولت العمل بخطوات متسارعة و كبيرة , وعملت في محل كخياطة وبائعة أقمشة في الوقت ذاته , وحققت في ذلك نجاحاً كبيراً .
.
كان ” روكن ” دائماً تقول لأمها بأنها لاتشبه باقي الفتيات اللاتي ينصب جل اهتمامهن بمنظرهن , بل الأجدر بالمرأة أن تكون فاعلة في المجتمع , ومن أجل المجتمع كله .

.

مطالبة كل فتاةٍ وإمرأة في ختام حديثها أن تتحدى كل الصعاب التي تواجه رغبتها في العمل وإن كانوا أهلها , فبالارادة القوية بالإمكان تحقيق المستحيل .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬199 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: