محرك البحث
الدرباسية: مادة الإسمنت تعود إلى أسواق المدينة من جديد…وحركة البناء تنتعش فيها.

كوردستريت – جوان درباسية

.
عادت حركة البناء من جديد إلى أسواق مدينة الدرباسية بعد حالة السكون والثبات والتوقف الكلي عن العمل التي دخلتها منذ أشهر بسبب ندرة وغلاء مادة الإسمنت.

.
ووصل سعر الكيس الواحد منها إلى 6000 ل.س مما أدى إلى شل حركة العمارة، حيث الارتباط الكلي بشكل مباشر وغير مباشر بحركة البناء مثل عمال البناء والكهرباء المنزلية وعمال الصرف الصحي والتجارة والدهان ……

.
وأدى فقدان الإسمنت إلى انقطاع مصدر رزق العديد من العاملين في مجال البناء، الأمر الذي دفعهم للبحث عن مصدر رزق آخر، والتفكير في الهجرة ليعود الأمل مع انخفاض سعره من جديد، في صدد هذا الموضوع كان لمراسل شبكة كوردستريت الإخبارية اللقاء مع عدد من العمال ومتعهدي البناء، فالعامل “محمد عبدي” أوضح بأن ارتفاع سعر الإسمنت سبب فقدانه مصدر عيشه الرئيسي.

.
ومن جانبه أشار أحد متعهدي البناء لم يذكر اسمه لمراسلنا بأن الروح عادت لهم بعد هبوط سعر الإسمنت من 6000 إلى 2200 ل.س، منوها بأن ملامح الارتياح عادت له ولجميع العاملين والأهالي كذلك.

.
يشار بالذكر هنا إن ارتفاع مادة الإسمنت سببت توقف المئات من الأبنية عن الإعمار في المنطقة الكوردية بسوريا، وكما تجدر الإشارة إلى إنها ليست الأزمة الأولى والأخيرة التي تحل على المنطقة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬832 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: