محرك البحث
أخر الأخبار
الدرباسية وأزمة مادة المازوت التي لا تنتهي.

كوردستريت الدرباسية ||

جوان درباسية.  

 تعيش مدينة الدرباسية منذ مدة أزمة حادة مع مادة المازوت مما يشكل مشكلة كبيرة للكثير من القطاعات وأهمها قطاع الزراعة فمن المعروف ان أغلب أهالي المدينة وريفها يعملون في الزراعة . ولها أهمية نفسية ومعنوية كبيرة كما أن ا زدهارها يشكل عامل استقرار وهي أكثر من قضية مصدر رزق أساسي بل هي مصدر كرامة وثقافة وانتماء لذالك فإن تأمين المازوت ومستلزمات الأساسية لإحياء هذا القطاع يجب ان يكون من أولويات اي جهة تدعي أنها تكترث للوضع الإنساني والاستقرار في المنطقة .
ومن الملاحظ ان الكثير من الصهاريج التي تنقل المازوت تمر عبر الدرباسية وبشكل كثيف وعلى شكل قوافل ولكن أين وجهتها لا أحد يعلم .
أحد المزارعين وهو من ريف المدينة السيد /ع. خ/ في حديثه لمراسل شبكة كوردستريت في مدينة الدرباسية. عن المشاكل التي يواجهونها . فقد السيد / ع. خ / قال ان تأمين المازوت هو اكبر مشكلة ويتحدث السيد / ع. خ/ عن نفسه بإنه يملك اكثر من 200 دونم من الارض وتابع قائلاً كنت سابقا ازرعها سقي ،اي مروية .اما الان فقد حولته إلى بعلبة وبهذه الطريقة خسرت أكثر من نصف الإنتاج.
ومن جهة اخرى قال السيد /س.ح/وهو من سكان المدينة .
ان منزلي يقع على الطريق العام “اي الطريق الذي تسلكه الشاحنات الكبيرة والصهاريج”
إنها لايستطيع ان يغفو من أصوات الصهاريج التي يبدأ نشاطها بعد منتصف الليل وفي اليوم التالي أرى نفس الأزمة إم تتغير فهذا المازوت أين يذهب. ويبقى هذا السؤال الذي لا يمكننا ان نجيب عليها في شبكة كوردستريت. مع العلم ان أغلب المناطق الكوردية تعيش نفس الازمة وان ذلك بحسب شهادات المواطنين في مدينة الدرباسية لمراسل شبكة كوردستريت. 

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: