محرك البحث
الدكتور “أدهم باشو” ينفي لكوردستريت حضور حزب أزادي مؤتمر رميلان… ويقول بإنهم يتطلعون للإنضمام إلى المجلس الوطني الكوردي

كوردستريت- لافا عمر / قال مسؤول الهيئة القيادية لحزب أزادي الكوردستاني الدكتور “أدهم باشو” إن إدراج اسم حزبهم ضمن قائمة الحاضرين في مؤتمر رميلان “عار عن الصحة” وبأنهم كحزب لايجدون أنفسهم ضمن هذا المحور، مضيفا بأن حزب أزادي “ملتزم بخطه السياسي ونهجه الكوردايتي” وجاء هذا التصريح في حديث خاص لمراسل شبكة كوردستريت معه.

.
وأوضح بأن ما جرى في مؤتمر رميلان لا يعبر عن تطلعاتهم السياسيَّة، وما تم نشره باسم الحزب حول حضوره مؤتمر رميلان “عار” عن الصحة.

.
وبشأن الاعتقالات التي تطال كوادر المجلس الوطني أكد بأنهم كحزب مع احترام حرية الرأي، ملفتا القول بأن المطلوب هو الإفراج عنهم “فورا” والعودة إلَى طاولة الحوار الكوردي الكوردي، والابتعاد عن الأجندات الخارجية.

.
وقال في هذا الصدد أيضا بأنهم كحزب ليس واردا في الوضع الراهن الانضمام إلى التحالف الوطني الكوردي، نافيا بأن يكون لديهم أية علاقة تربطهم بحركة المجتمع الديمقراطي، وبانهم في الوقت نفسه لا ينظرون إليهم ك”أعداء”

.
وبين “باشو” في سياق رغبتهم بالانضمام إلى المجلس الوطني الكوردي بأنهم في حالة المشاورات داخل الحزب، مرجحا بتقديم طلب الانضمام إلى المؤتمر الرابع للمجلس الوطني الكوردي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: