محرك البحث
الدكتور كمال اللبواني : تطور هام و خطوة جديدة باتجاه التغيير في سورية وما علاقة المجلس الوطني الكوردي وتركيا به
احداث بعيون الكتاب 26 مايو 2020 0

كوردستريت || اراء 

شرطان قدما للكرد بعد توحد( قسد والمجلس الوطني الكردي) برعاية دولية :
عرضت روسيا وأمريكا على الكرد في سورية أن تلعبا دور وساطة بينهم وبين تركيا إذا قبلوا بشرطين :
١- التخلي عن جبل قنديل ( فك الارتباط بحزب الب ك ك الكردي التركي )
٢- التخلي عن مطلب الفيدرالية الجغرافية ،
فإذا قبل الكرد بهذين الشرطين يمكن بسهولة توحيد قدرات العرب والكرد في مسار الحل السياسي الذي ستتعاون معه تركيا ويسرع في خلاص سورية ،
يمكن للكرد التمسك بمطلب الفيدرالية الثقافية التي تعني الاعتراف الدستوري بالهوية القومية الكردية وبقية المكونات الأخرى القومية أو حتى الدينية والطائفية طالما أنه لا يتناقض مع سيادة القانون والمساواة في حقوق المواطنة ووحدة الدولة ومعيار الكفاءة وليس المحاصصة ، ولا يشكل عائقا أمام وحدة سورية ومكوناتها ،
من شأن ذلك إذا نجح في سورية أن يشجع تركيا أيضا على القيام بذات الشيء ، وإذا قامت علاقة تعاون بين سورية و تركيا يمكن اعادة الترابط المجتمعي والثقافي بين الكرد في عموم المنطقة عبر الحدود ، من دون صراعات ولا تغيير ديموغرافي وتنازع حدود ، وهذا سوف يتطور بحكم مسار التاريخ لنوع من الاتحاد الفيدرالي لعموم المنطقة تتحقق فيه ومن خلاله طموحاتهم القومية ضمن صغية مرنة تشاركية مع بقية القوميات ، فالعالم يسير نحو الاندماج ،
مفهوم الفيدرالية التوحيدي أفضل من مفهوم الفيدرالية التقسيمي الذي يطرحونه اليوم ويصعب رسم حدوده الجغرافية بسبب التداخل الديموغرافي الكبير للقوميات في عموم المنطقة .

الدكتور كمال اللبواني 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 948٬268 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: