محرك البحث
الدكتور كمال كركوكي يحاضر ويجتمع مع المجلس الوطني في ديرك

دوزدار أغا -كوردستريت

.

القى الدكتور كمال كركوكي ممثل السيد مسعود البرزاني وعضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني كلمة للجموع المحتشدة في مكتب الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا .

.

هذا وقد احتشد المئات من الاحزاب السياسية والمجلس الوطني والحركات الشبابية ومنظمات المجتمع المدني والمرأة ووجهاء المنطقة في المكتب المذكور حيث لم يتسع القاعة للجموع المحتشدة فتوقف الجماهير امام المكتب تحت اشعة الشمس وسط زغاريد النسوة والتصفيقات الحادة التي كانت تصل اصواتها من الشارع الى وسط القاعة .

.

وتطرق السيد كركوكي خلال كلمته الى وحدة الصف الكوردي والتشبث بالارض حماية كردستان سوريا بأي وسيلة كانت منوها بأن المنطقة ستمر بأزمات كبيرة تتطلب بذل العرق وتحمل الفقر .

.

ثم تحول الى الشأن الداخلي للاقليم وازمة رئاسة كوردستان ومحاولة الحزب الديمقراطي لانتخاب الرئيس مباشرة من الشعب وسط تعند بقية الاحزاب التي تصر انتخابه من البرلمان .

.

اما بشأن حضوره لمؤتمر ال ب ي د تحدث الكركوكي وجهت الدعوة لنا لحضور المؤتمر واخبرونا بأن للحزب كلمة في الافتتاح ونحن بدورنا لبينا دعوتهم .

.

وتحدث عن دور البيشمركة في التصدي لداعش التي هاجمت كوردستان من كافة الجهات .

.

وانهى الدكتور كلمته بالقول بان اقليم كردستان لن يترك كرد روج أفا وسنكون سندا لبعضهم البعض واخبر الحضور بسلام السيد مسعود البرزاني للشعب الكردي في كردستان سوريا .

.

بعد كلمة الكركوكي القى السيد سربست لازكيني كلمة شييد ببطولات البيشمركة ووحدة الصف الكردي منوها البيشمركة ليست لحزب واحد وانما لاقليم كوردستان اجمع .

.

بخصوص هذه المحاضرة تحدث لشبكة كوردستريت الاخبارية السيد فادي مرعي عضو الامانة العامة للمجلس الوطني الكوردي :

.

زيارة كركوكي وسربست لازكيني كانت في وقتها المناسب وخاصة الاوضاع التي تمر بها المنطقة الكوردية
الغاية من اجتماع كركوكي مع الاحزاب لان احزاب المجلس الوطني الكردي تبقى الممثل الوحيد للشعب الكردي

.
كما ناقشنا مسألة الرئاسة في اقليم كوردستان العراق وكون السروك برزاني يحظى باحترام دولي واقليمي وله تجربة عريقة وتاريخية ونظرا لصعوبة الاوضاع في المنطقة فانه الوحيد لقيادة الدفة لبر الامان لان هدفه ليس كورد العراق فقط بل السعي لتحقيق اهداف الكورد في الجهات الاربعة كما ناقشنا موضوع البشمركة وهجمات داعش الاخيرة على المناطق الكردية من خلال الانتصارات التي حققتها هذه القوات فان جميع الدول تسعى الى مساعدة قوات البشمركة لانها تبقى القوة الوحيدة التي يمكن الاعتماد عليها كما وعد الدكتور كمال كركوكي بايصال جميع مطاليب المجلس الوطني الكردي الى قيادة الاقليم ودراستها وايجاد الحلول لها

.
الغاية من زيارة الوفد لابد من تكاتف جميع القوة السياسية في سوريا وتوحيد صفوفها لان المرحلة تلزم ذلك

.

كما شكر مرعي كلا من الدكتور كركوكي وسربست على كلماتهم التي تدعو الى وحدة الصف الكردي .

.

بعد الانتهاء من القاء الكلمات اجتمع الدكتور كركوكي مع احزاب المجلس الوطني في مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا

.

والجدير بالذكر الحراسة الامنية كانت جنبا الى جنب البيشمركة مع الاسايش



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬007٬785 الزوار