محرك البحث
الدولة الإسلامية تواصل هجومها على بلدة كوباني والأكراد يحذرون تركيا
ملفات ساخنة 02 أكتوبر 2014 0

كوردستريت/رويترز

واصل مقاتلو الدولة الاسلامية هجومهم على بلدة حدودية سورية يوم الخميس رغم الضربات الجوية التي شنتها طائرات التحالف بغرض إضعافهم ما دفع آلافا أخرى من اللاجئين الأكراد للتدفق على تركيا وجر أنقرة بشكل أكبر إلى الصراع.

وحذر زعماء أكراد من أن محادثات السلام مع تركيا ستتوقف إذا تم السماح للمتشددين الاسلاميين بتنفيذ مذبحة في بلدة كوباني الحدودية ذات الغالبية الكردية وذلك فيما يفرض ضغطا على أنقرة كي لا تقف مكتوفة اليدين.

واستولى مقاتلو الدولة الاسلامية على مئات القرى حول كوباني وذبحوا مدنيين في محاولة لترويع سكانها وإخضاعهم وتقدموا لمسافة بضعة كيلومترات من المدينة على ثلاث جبهات.

وقالت الامم المتحدة يوم الخميس إن تنظيم الدولة الاسلامية نفذ في العراق عمليات اعدام جماعية وسبى النساء والفتيات واستغل الاطفال للقتال في انتهاكات ممنهجة قد ترقى إلى جرائم حرب.

وأحكم المسلحون السيطرة على معظم أجزاء مدينة هيت في محافظة الأنبار العراقية في وقت مبكر يوم الخميس ويسيطرون بالفعل على البلدات المجاورة وشنوا هجوما بثلاث عربات ملغومة عند مدخلها الشرقي.

وقالت مصادر كردية في مدينة كوباني إن القوات التي تقودها الولايات المتحدة وتقصف أهدافا للدولة الاسلامية في سوريا منذ الاسبوع الماضي أصابت قرية الى الجنوب يوم الاربعاء وترددت أصداء هجمات أخرى أثناء الليل.

لكن يبدو أنها لم تفعل شيئا يذكر لوقف تقدم الاسلاميين.

وقالت ليلى وهي سورية عمرها 37 عاما وصلت إلى معبر يومورتاليك الحدودي مع أطفالها الستة بعد الانتظار عشرة أيام في أحد الحقول على أمل أن تخف حدة الاشتباكات “غادرنا لأننا أدركنا أن الأمور ستسوء.”

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬005٬065 الزوار