محرك البحث
الديمقراطي التقدمي: كان لحزبنا دور هام لتطويق وافشال المؤامرة الخبيثة التي كانت تستهدف الكرد في 12 آذار 2004 .
بيانات سياسية 12 مارس 2019 0 [post-views]

كوردستريت|| بيانات

بيــــــان

في الثاني عشر من آذار من عام 2004 تحل الذكرى الخامسة عشرة لأحداث الملعب البلدي المؤلمة في القامشلي حين أقدمت قوات الأمن والشرطة على أطلاق الرصاص الحي على مشجعي نادي الجهاد الرياضي دون سبب لإشعال نار الفتنة بين العرب والكرد والذي أودى بحياة أكثر من ثلاثين شهيدا وأكثر من مائتي جريح كما أعتقل على إثرها الالاف من الشباب الكرد بعد أن امتدت شرارة الاحتجاجات على تلك الاعمال الوحشية إلى كافة المدن والمناطق الكردية . لكن بفضل الغيورين والشرفاء من ابناء المنطقة من كل المكونات تم أخما د نار الفتنة و كان لحزبنا دور هام لتطويق وافشال تلك المؤامرة الخبيثة التي كانت تستهدف الكرد في سوريا .

.

وبهذه المناسبة نتذكر شهداء احداث القامشلي بكل ألم كما لا يسعنا الا أن ننحني أجلالا واكبارا لأرواحهم الطاهرة ونؤكد بأن مدبري هذه الفتنة هم الذين ساروا بسوريا بلدا وشعبا نحو الخراب والدمار وينبغي أن ينالوا جزاءهم العادل على ما اقترفت أياديهم الأثمة من جرائم ضد أبناء الشعب الكردي المسالم .

المكتب السياسي
للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 197٬265 مشترك

إحصائيات المدونة
  • 442٬079 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: